حجاوي: قد ندخل مرحلة التعايش مع كورونا في حزيران المقبل

أكد عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة الدكتور بسام حجاوي، أن الأردن قد يدخل مرحلة التعايش مع جائحة كورونا خلال الصيف وبالتحديد في شهر حزيران المقبل.

اضافة اعلان

وقال خلال مداخلته على إذاعة "جيش إف إم"، إن موجة المتحور أوميكرون التي دخلت الأردن قبل أسبوعين ستكون أسرع من الموجات السابقة، كما ستشهد أرقاماً عالية من الإصابات تفوق سابقاتها، حيث تم الوصول خلال ذروة الموجة الثالثة إلى 56 ألف إصابة لكن هذه الموجة (الرابعة) سيتم تسجيل أكثر من هذا العدد خلال ذروتها التي قد تكون في 20 شباط المقبل.

وأضاف أن الوضع الوبائي خلال شهري أيار وحزيران المقبلين سيكونان أفضل حالاً، حيث سيكون هناك مناعة أقوى وأعداد أكبر من المطعمين، ومن هنا سيتم التعايش مع الوباء مع دول العالم.

وبين حجاوي أن الأردن سجل خلال الأسبوع الثاني من الموجة الرابعة “متحور أوميكون” 35 ألف إصابة وهذا الرقم كان الذروة خلال الموجة الثالثة، وعليه يتوقع أن يتم تسجيل أكثر من 50 – 60 ألف إصابة في ذروة هذه الموجة التي قد نصلها قبل 20 شباط المقبل، وعليه لابد من التعايش مع الموجة خلال شهري شباط وآذار المقبلين بطريقة أفضل لأنهما سيكونان شديدان على الأردن والمنطقة من حيث أخذ الاحتياطات وإتباع الإجراءات و أخذ المطاعيم.

وأشار إلى أن أنه لو تم تسجيل ما بين 10 – 12 ألف إصابة يومياً خلال الموجة الرابعة الحالية، فإنه سيكون أمراً عادياً لأن المتحور الجديد سريع الانتشار، وفي حال تم التعامل مع هذا المتحور خلال شهري شباط وآذار المقبلين بشكل جدي فإنهما سيكونان خفيفان علينا على الرغم من توقعات ارتفاع أرقام الإصابات، وذلك كون المستشفيات جاهزة وعدد الإدخالات فيها قليلة، مشدداً في الوقت نفسه أنه لو ظهرت متحورات جديدة للأوميكرون فإنه لن تكون أقوى من الأم .

وأكد حجاوي أن فترة حضانة المتحور الجديد أوميكرون أقل من دلتا، وعليه فإن مدة الحجر المنزلي ستكون 7 أيام إن لم تكون هناك أعراض و 10 أيام في حال كان هناك أعراض، وعليه باستطاعة المصاب الخروج من المنزل بعد هذه المدة شريطة ارتداء الكمامة لأن قابلية نقل العدوى للآخرين تبلع 0,5 %.