افتتاح مشروع تشغيل ورشة صيانة الآليات في مكب الغباوي

الشواربة يفتتح مشروع تشغيل ورشة صيانة الآليات في مكب الغباوي
الشواربة يفتتح مشروع تشغيل ورشة صيانة الآليات في مكب الغباوي

قال أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة إن الأمانة عملت على تطوير منظومة مشاريع بنية تحتية لإدارة النفايات؛ منها مكب الغباوي الذي تم فيه استكمال تغطية الخلايا الأربع الأولى وتوليد الطاقة منها، واستكمال إنشاء الخلية السادسة التي تم بدء تشغيلها نهاية العام الماضي، وإنشاء شركة رؤية عمان للمعالجة وإعادة التدوير بهدف تحسين إدارة النفايات الصلبة وفرزها وتدويرها ونقلها ومعالجتها.

اضافة اعلان


جاء ذلك خلال افتتاحه اليوم بحضور سفير المملكة المتحدة لدى المملكة الأردنية الهاشمية فيليب هول، والمدير الإقليمي للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية غريتشن بيري، مشروع تشغيل ورشة صيانة الآليات في مكب الغباوي.

وقال الشواربة إن المشروع يعتبر من المشاريع النموذجية لتعزيز الكفاءة والجودة في صيانة الآليات والمعدات بما يسهم في ديمومة عمل أسطول أمانة عمان الكبرى في مكب الغباوي لجمع ومعالجة النفايات ضمن افضل الممارسات العالمية، و بما يقلل الكلف من خلال تحويل النفايات إلى مصدر دخل باستخراج الطاقة الكهربائية.

ونوه أمين عمان إلى أن خطة أمانة عمان الاستراتيجية للأعوام 2022- 2026 تضمنت رؤية جديدة ومفهوما مبتكرا لإدارة النفايات الصلبة في مدينة عمان بهدف تحسين جودة الحياة والبيئة وتم عكسها على حزمة من الخطط والمشاريع الريادية والنوعية.

وثمن سفير المملكة المتحدة الجهود المشتركة القائمة بين أمانة عمان والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والمملكة المتحدة وبما ساهم في تحسين بنية معالجة النفايات الصلبة في عمان، مؤكداً الالتزام بدعم الأردن لبناء مستقبل أنظف وأكثر استدامة لجميع سكانه.

وأشار إلى أن تمويلات المملكة المتحدة، والبنك الأوروبي، سمح لأمانة عمان الكبرى بالتعامل بفعالية مع احتياجات إدارة النفايات الصلبة في عمان وتغطية تكاليف شراء معدات كالشاحنات القلابة وشاحنات النقل وآلات تحميل النفايات، وفي بناء ورشة الصيانة، مما سيسهم في تحسين عملية جمع النفايات ومعالجتها.

وقالت المدير الإقليمي للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية غريتشن بيري إن الجهود المشتركة بين أمانة عمان والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية   تدعم جهود التعامل مع أزمة اللاجئين السوريين من خلال إيجاد حلول عملية وفعالة تهدف إلى تحقيق الفائدة للمجتمع المضيف واللاجئين أنفسهم.

وأضافت أن تحضير ورش العمل في هذا المجال سيكون له انعكاساته الإيجابية  على الإدارة المناسبة والاستدامة لمرافق إدارة النفايات الصلبة .

واستمع أمين عمان والسفير البريطاني من مدير المشروع في أمانة عمان المهندس عايد النجدواي لإيجاز عن مشروع تشغيل ورشة صيانة الآليات في مكب الغباوي قال فيه إن عملية التصميم للمشروع شملت ساحات خارجية للاصطفاف، وإنشاء هنجر مكون من طابقين وطابق أول.

كما يتضمن إنشاء محطة للغسيل  ، وإنشاء طريق للمشروع  مصمم للمركبات والآليات لغاية 40 طن ، وإنشاء سياج محيط بالورشة وبوابتين (2) مدخل / مخرج .

وأضاف النجدواي أن الطابق الأرضي للمشروع مكون من 3 أجزاء (ورشة) كل جزء مزود برافعة قدرتها 5 طن وستة (6) أبواب over head معزولة من الصلب (مدفوعة بالمحرك)، أما الطابق الأول مكون من (4 مكاتب خاصة مفروشة بالكامل تتسع  لـ 11 شخصًا، وغرفة اجتماعات مؤثثة بالكامل تتسع لـ 12 شخص) .

وحضر الافتتاح الذي يأتي بمناسبة يوم مدينة عمان الذي يتزامن مع احتفالات المملكة باليوبيل الفضي لتسلم جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية، كل من نائب أمين عمان أحمد رسمي القيسي وعضو اللجنة المحلية لمنطقة أحد يوسف الجرابعة ومدير مدينة عمان بالإنابة المهندس نبيل الجريري والمدير التنفيذي للهندسة في أمانة عمان المهندسة نعمة قطناني، ومدير دائرة معالجة النفايات في مكب الغباوي المهندس راتب الزبيدي، وعدد من المعنيين في أمانة عمان.