"الإقراض الزراعي": تأمين على حياة المزارعين المقترضين وورثتهم

مؤسسة الإقراض الزراعي
مؤسسة الإقراض الزراعي

 أطلقت مؤسسة الإقراض الزراعي خدمة التأمين على حياة المزارعين المقترضين وورثتهم، ومواجهة الأخطار المحتملة وأهمها الوفاة والعجز الدائم، وضمان استرداد ديون المؤسسة، والذي بدوره سيعزز الوضع المالي للمؤسسة والتي تعتبر من أهم أدوات دعم القطاع الزراعي وتطويره، حيث يستفيد أكثر من 10 آلاف مزارع.

اضافة اعلان

 
وقال مدير المؤسسة محمد دوجان، إن خدمة التأمين تأتي تنفيذاً للرؤى الملكية في الاصلاح الاقتصادي والاداري وتوفير البيئة المناسبة للاستثمار، والنمو في كافة القطاعات بخاصة القطاع الزراعي ولتوفير الحماية الاجتماعية للمزارعين المقترضين.


وتابع دوجان، تتركز بنود الخدمة على ادخال خدمة التأمين على حياة المزارعين المقترضين من خطر العجز، اعتباراً من بداية العام الحالي، واشراكهم واخضاعهم للتأمين ممن حصلوا على قروض وتنطبق عليهم شروط ومعايير التأمين ويكون الاشتراك اختياراً.


وأشار إلى أن المؤسسة أطلقت جائزة (المشروع الريادي) للأنشطة الزراعية والريفية ويشمل ذلك معظم نشاطات الانتاج والتصنيع النباتي والحيواني والتنمية الريفية، بحيث يتم منح جائزة للمقترض صاحب المشروع الفائز لكل نشاط زراعي، ويهدف ذلك لتحفيز المزارعين على الإقبال على المشاريع الريادية ذات العوائد المرتفعة وفيها تكثيف لاستخدام التكنولوجيا ولها آثار إيجابية على فرص العمل وتعزز منظومة الامن الغذائي.

 

ولفت الى أن برنامج خدمة التأمين خصص مبلغ 200 ألف دينار قروض بدون فوائد لتنفيذ مشروع مبادرة (الانتاج المستدام واستخدام الموارد الزراعية الطبيعية في محافظة معان)، بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة العالمية (الفاو)، بحيث سيتمكن المؤهلون من الحصول على قروض بدون فوائد لاستكمال المشاريع التي تم تأهليهم وتدريبهم عليها، وعددهم 71 سيدة و49 رجلا في مجالات التصنيع الغذائي والحصاد المائي.


يذكر أن مؤسسة الإقراض الزراعي قدمت قروضا بلغت 53 مليون دينار العام الماضي، وانخرطت برؤية التحديث الاقتصادي والإستراتيجيات الوطنية والاهتمام بالقطاع الريفي عبر تقديم قروض ميسرة وقروض صغيرة، توفر ما لا يقل عن 7 إلى 8 آلاف فرصة عمل سنويا.

 

اقرأ أيضا:

"الإقراض الزراعي" تطلق خدمة التأمين على الحياة للمزارعين