الصفدي ينقل رسالة خطية من الملك إلى سلطان عُمان

IMG-20240306-WA0291-1-1577x1157
سلطان عمان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي

استقبل سلطان عمان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد، اليوم نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، الذي نقل رسالة خطية من جلالة الملك عبدالله الثاني إلى جلالته.

وتناولت الرسالة العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين الشقيقين وسبل تطويرها في مختلف المجالات، وتضمنت دعوة من جلالة الملك عبدالله الثاني لجلالة السلطان هيثم بن طارق قبلها جلالته.

ونقل الصفدي تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني إلى أخيه جلالة السلطان هيثم بن طارق وتمنياته لجلالته بدوام الصحة والعافية وللشعب العُماني الشقيق بالمزيد من التقدم والرخاء.

اضافة اعلان


وحمّل جلالة السلطان هيثم بن طارق، الصفدي، تحياته لجلالة الملك عبدالله الثاني وتمنياته بالمزيد من التقدم والإنجاز للمملكة في ظل قيادة جلالته.

كما نقل الصفدي حرص جلالة الملك على زيادة التعاون في جميع المجالات، وبما يعكس عمق العلاقات التاريخية ويخدم مصالح البلدين الشقيقين، وعلى استمرار التنسيق والتشاور حول سبل وقف الأوضاع الكارثية في غزة، وفي جهود التوصل لوقف دائم وفوري لإطلاق النار.

وجرى، خلال اللقاء الذي حضره وزير الخارجية العماني بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، التأكيد على متانة العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين.
كما جرى بحث الجهود المستهدفة وقف العدوان الإسرائيلي عل قطاع غزة وإيصال المساعدات الإنسانية بشكل فوري وكاف إلى جميع أنحاء القطاع.

وكان الصفدي ونظيره العماني أجريا، قبيل اللقاء، محادثات بحثت خطوات تطوير التعاون، وركزت على جهود وقف العدوان على غزة وإنهاء الكارثة الإنسانية التي يسبّبها.


وأكد الوزيران ضرورة تلبية جميع حقوق الشعب الفلسطيني، وخصوصاً حقه في الحرية والدولة المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية على أساس حل الدولتين سبيلاً وحيداً لتحقيق السلام العادل والدائم في المنطقة.