العناية الإلهية تنقذ طفلة من الموت غرقا في البحر الميت

تعبيرية لفرق غطاسي الدفاع المدني في البحر الميت
تعبيرية لفرق غطاسي الدفاع المدني في البحر الميت
حالت العناية الإلهية دون وفاة طفلة غرقا في البحر الميت، إذ صادف مكان الحادثة وجود أحد غطاسي الدفاع المدني أثناء إجازته الرسمية.

وقال الرقيب غطاس عبد الله الحواتمة من مرتبات دفاع مدني الكرك في حديثه لإذاعة "الأمن العام"، اليوم الأحد، إنه وأثناء إجازته الرسمية وقضاء وقته مع عائلته على شواطئ البحر الميت سمع صراخ والدة الطفلة تستنجد لإنقاذها من الغرق، حيث عمل على الفور على تلبية نداء الاستغاثة وغاص في البحر لإنقاذها.

وأضاف الحواتمة أنه أنقذ الطفلة وهدّأها على الفور وأجرى الإسعافات الأولية اللازمة لها، وكانت حالتها العامة جيدة، ثم أوصلها إلى والديها بالتزامن مع التواصل مع هاتف الطوارئ 911 لاستكمال إسعافها إلى المستشفى.

وأكد أن مرتبات الدفاع المدني على جاهزية عالية لتقديم العون والمساعدة لكل من يحتاجها في كل الأوقات، سواء أثناء الوظيفة أو في الإجازات، مشيرا إلى أن مرتبات الدفاع المدني لديهم الخبرات الكافية للتعامل مع مختلف الحوادث؛ نظرا للتدريبات المتواصلة والدورات المتخصصة التي يخضع لها "نشامى الدفاع المدني" ليتمتعوا بالتميز والحرفية خلال تقديم واجباتهم المختلفة.
اضافة اعلان