المستشفى الميداني الأردني في غزة خرج عن الخدمة بشكل تام

المستشفى الميداني الاردني- غزة
المستشفى الميداني الاردني- غزة
خرج المستشفى الميداني الأردني في قطاع غزة اليوم السبت، عن الخدمة بشكل تام بسبب القصف الإسرائيلي على المناطق المحيطة.

وقالت قناة المملكة إن المناطق المحيطة في المستشفى الميداني الأردني تضررت "بشكل كبير" جراء العدوان الإسرائيلي على غزة، كما تم قطع الطرق عن المستشفى بشكل كامل.اضافة اعلان

وأضافت أن العدوان الإسرائيلي على غزة يعيق عمل المستشفى في تقديم الخدمات بسبب الأوضاع الكارثة.

وبينت أن "كميات الوقود المخصصة لتشغيل المولدات في غزة بما فيها المستشفى محدودة"، حيث ينطبق على المستشفى حاليا ما ينطبق على أهالي قطاع غزة.

ولفت إلى أن المربع السكني المحيط في المستشفى الأردني كان هدفا للعدوان الإسرائيلي؛ مما يجعل الأمور صعبه في المناطق المحيط له.

ويستقبل المستشفى الميداني الأردني قرابة ألف مراجع يوميا وله دور كبير في تقديم الخدمات لأهالي قطاع غزة.

وقال مصدر لـ "المملكة" إن جميع طواقم المستشفى الميداني الأردني في غزة "بخير وفي أماكن آمنة".

ودعت وزارة الصحة في قطاع غزة كوادر المستشفى الميداني عدم المغادرة وعدم التخلي عن دورهم من أجل إسناد المنظومة الصحية وتقديم العون الصحي للجرحى والمرضى.

وقالت الوزارة إنّ مستشفيات قطاع غزة بحاجة ماسة لكل كادر صحي ولكل سرير ولكل حبة دواء ولكل غرفة عمليات ولكل خدمة صحية في هذا الوقت الحرج.

مراسل "المملكة"، أشار إلى أن الأوضاع الصحية وصلت لمراحل خطيرة وكارثية في مستشفيات غزة بسبب انقطاع التيار الكهربائي، حيث يتم الاعتماد على المولدات البديلة التي بات الوقود المخصص لها على مشارف النفاد.

يشار إلى أن المستشفى الميداني الأردني أول مستشفى عربي يصل قطاع غزة والوحيد منذ 2009، حيث جاء بتوجيهات ملكية سامية من جلالة الملك عبد الله الثاني.