الملك: الأردن يثبت دائما قدرته على النجاح بعزيمة الأردنيين وإصرارهم

الملك والملكة يزوران محافظة مادبا
الملك والملكة يزوران محافظة مادبا
أكد جلالة الملك عبدالله الثاني أن الأردن يثبت دائما قدرته على النجاح بعزيمة الأردنيين وإصرارهم.

وشدد جلالة الملك، خلال لقائه وجهاء وممثلين عن أبناء محافظة مادبا، اليوم الاثنين، بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله، على أن مادبا تمثل رمزا للعيش المشترك والعطاء، وتعكس صورة مثالية للتنوع في الأردن.اضافة اعلان

وبين جلالته في اللقاء، الذي عقد بموقع جبل نيبو بمناسبة اليوبيل الفضي، أن المكانة التاريخية والدينية للمحافظة تدفعنا لتحقيق إنجازات جديدة فيها، خاصة في قطاع السياحة، مشيرا إلى أهمية أن يستفيد أبناؤها وبناتها من الفرص المتاحة.

وأشاد جلالة الملك بالجهود التنموية المستمرة بمادبا في جميع القطاعات، خصوصا في قطاع الزراعة، معربا عن اعتزازه بما تضمه المحافظة من منارات علم ومؤسسات تعليمية، والتي تشكل مصدر فخر لكل الأردنيين.

وقال جلالته "فخور بوجودي بين إخواني وأخواتي أهل مادبا العزيزة، في جبل نيبو الذي يمثل التاريخ والحضارة في بلدنا".

وحيا جلالة الملك، خلال حديثه، رفاق السلاح من المتقاعدين العسكريين.

من جهته، استعرض محافظ مادبا نايف الهدايات مسيرة الإنجاز والتطوير التي شهدها الأردن في عهد جلالة الملك، والتي انعكست على واقع أبناء الوطن وبناته، مهنئا جلالته بمناسبة اليوبيل الفضي.

وأضاف الهدايات أن منعة الأردن وازدهاره نتاج تكاتف الأردنيين والتفافهم حول قيادتهم وحول راية الوطن، معربا عن اعتزازه بمواقف الأردن المشرفة بقيادة جلالة الملك تجاه الأشقاء العرب.

ولدى وصول جلالته إلى موقع جبل نيبو، قدمت فرقة جمعية منتدى مادبا لإحياء التراث عرضا فلكلورية، وقصيدة ترحيبية بجلالة الملك من كلمات الشاعر علي المعايعة الأزايدة.

وقبيل اللقاء، زار جلالة الملك ترافقه جلالة الملكة مركز زوار مادبا، الذي يبرز الأهمية التاريخية والجغرافية والدينية لمادبا عبر العصور.

واستمع جلالته خلال جولته إلى إيجاز من وزير السياحة والآثار مكرم القيسي عن المسارات التراثية والدينية والثقافية في المحافظة.

كما اطلع جلالة الملك على لوحة الطريق الملوكي، التي تعد أكبر جدارية فسيفسائية في العالم.

وأنعم جلالته بميدالية اليوبيل الفضي على شخصيات ومؤسسات في محافظة مادبا، تقديرا لمساهماتهم في خدمة الأردن، خاصة أبناء وبنات المجتمع المحلي.

وتاليا أسماء الشخصيات والمؤسسات المكرمة بميدالية اليوبيل الفضي:
•    الشيخ خالد سليمان بن طريف.
•    سليمان عواد أبو غيث.
•    الدكتور رياض جريس اليعقوب.
•    الدكتور جهاد سلامة المليطي.
•    سامر سالم الطوال، وتسلمها شقيقه مجدي الطوال.
•    حليمة فلاح المعايعة.
•    مادبا سيتي مول، وتسلمها مالك المول محمد الشوابكة.
•    مصنع ماس الصافي، وتسلمها نائب الرئيس التنفيذي هاني المحارمة.
•    حران عطية القيسي.
•    الدكتورة أسرار مصبح القبيلات.
•    فواز عبدالرحمن الأزايدة.
•    مهند حمد السيوف.
•    وائل نايف الدبس.
•    يزيد وصفي الخروب.
•    جوهرة الأردن للفسيفساء، وتسلمها أنس بني هاني.
•    رعد خضر ذيبان.
•    عبدالله عبدالحافظ البريزات.
•    مطعم حارة جدودنا، وتسلمها وضاح جميعان.
•    جمعية بني حميدة للنسيج، وتسلمتها رئيسة الجمعية أمل القعايدة.
•    حازم يوسف الفقهاء.
•    انتصار حسين حرب.
•    مشروع تربية أسماك الوالة، وتسلمها راكان الحيصة.
•    نادي مادبا للفروسية، وتسلمها رئيس النادي الدكتور عبدالحفيظ أبو وندي.
•    مؤسسة شباب 42، وتسلمها هاشم المصاروة.
•    جمعية وسام العطاء الخيرية، وتسلمتها رئيسة الجمعية سناء الدعامسة.

وحضر اللقاء رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، ومستشار جلالة الملك لشؤون العشائر كنيعان البلوي.