الهواري من العراق: جاهزون لتقديم الرعاية الصحية المثلى للأشقاء

وزير الصحة فراس الهواري
وزير الصحة فراس الهواري
أكد وزير الصحة الدكتور فراس الهواري استعداد الأردن لتطوير وتدعيم العلاقات الصحية مع جمهورية العراق وإقليم كردستان العراق، وزيادة التنسيق والتعاون المشترك للاستفادة من خدمات المستشفيات والمراكز الطبية الأردنية والاستفادة من المستوى الصحي المتميز في المملكة.اضافة اعلان

جاء ذلك خلال مشاركته في حفل افتتاح الملتقى والأسبوع الطبي الأردني الكردستاني الذي يعقد في أربيل تحت رعاية وحضور رئيس وزراء إقليم كردستان العراق مسرور بارزاني وبمشاركة واسعة من وزارة الصحة الأردنية والقنصلية العامة الأردنية والخدمات الطبية الملكية وهيئة تنشيط السياحة والمؤسسة العامة للغذاء والدواء وجمعية المستشفيات الخاصة، وعدد من المستشفيات الخاصة وشركات الأدوية الأردنية، وبدعم من هيئة تنشيط السياحة الأردنية، ويهدف إلى تعزيز التعاون بين الأردن وإقليم كردستان العراق، والتعريف بالخدمات الصحية المميزة التي تقدمها المستشفيات الأردنية المشاركة في الملتقى.

وأضاف الوزير الهواري في كلمته "جاهزون لتقديم الرعاية الصحية المثلى للأشقاء الزائرين، كما أننا جاهزون لتقديم كافة أشكال الدعم والإسناد في كل ما يتعلق بالدواء والصناعات الدوائية وفي مجال بناء القدرات، وتبادل الخبرات المشتركة لكي تواصل جمهورية العراق وإقليم كردستان العراق مسيرة النهوض الناجحة التي نشاهدها ونفخر بها في القطاع الصحي".

وقال الوزير الهواري "إن عقد هذا الملتقى، وإقامة الأسبوع الطبي المشترك، له دلالة على حرص المملكة الأردنية الهاشمية وإقليم كردستان العراق على تدعيم التعاون، وعلى اغتنام الفرص الكامنة.. حيث نحرص في المملكة وبتوجيهات مباشرة من سيدي صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم، حفظه الله ورعاه، على تعزيز العلاقات في كافة المجالات الصحية مع جمهورية العراق الشقيق والإقليم العزيز، كما هو الحال في العديد من المجالات، والتي جاءت ترجمة للعلاقات الأخوية التاريخية المتينة والراسخة".

وأضاف "يدعم هذا التعزيز لعلاقات الأخوة، ما شهده الأردن من نهضة شاملة في مختلف القطاعات، بما فيها القطاع الصحي، والذي بات يمثل علامة فارقة بالمستوى المتميز سواء بالخدمات الصحية، أو الكوادر الصحية المؤهلة والمدربة، أو الأنظمة الصحية المطبقة".

وأكد الهواري على أن القطاع الصحي الأردني لا يقبل إلا بالمستوى الأمثل لجودة وسلامة خدمات الرعاية الصحية، لافتاً إلى أنّ العديد من المستشفيات الأردنية العامة والخاصة حاصلة على الاعتمادية الوطنية والدولية، مما مكَّن القطاع الصحي أن يكون نموذجا يحتذى به في مجال الارتقاء بجودة الخدمات الصحية المقدمة لمتلقي الخدمة وسلامة المرضى والمراجعين بشكل متكامل.

وقال الهواري "فخورون باعتماد منظمة السياحة العالمية الأردن مركزا ومقصدا إقليميا للسياحة العلاجية والاستشفائية في منطقة الشرق الأوسط، والذي تم الإعلان عنه في مؤتمر السياحة العلاجية والاستشفائية الذي نظمته المنظمة يوم الخميس الماضي في منطقة البحر الميت في الأردن، بحضور اثني عشر وزير سياحة من الوطن العربي، وهذا يدلل على تطور القطاع الصحي الأردني ومكانته التي يحتلها بين القطاعات الصحية العالمية، والناتج عن مرتبته المتقدمة في الإنفاق على الرعاية الصحية كنسبة من إجمالي ناتجه المحلي، في سبيل رفع مستوى المرافق الصحية وتوفير الأجهزة والمعدات الطبية وتطوير مهارات الكوادر الصحية".

وفي هذا الصدد، أكد الهواري الاهتمام الرسمي بتطوير السياحة العلاجية في الأردن، موضحاً أنه تم تشكيل لجنة عليا لإعداد وتطوير تعليمات لتجهيز حزم خدمات شاملة ومسعرة مسبقا لعروض السياحة العلاجية للمرضى ومرافقيهم، وهذه الحزم حاليا هي طور الإعداد.

وأوضح أنّ العمل جار لإعداد مبادرة جديدة للترويج والتسويق للسياحة العلاجية من خلال إطلاق برنامج اعتماد متخصص في السياحة العلاجية، وتعليمات وأسس للطب الاستشفائي، كما تم تحديث وتفعيل النافذة الإلكترونية الشاملة للسياحة العلاجية والتي تعرف بمنصة سلامتك، هذا بالإضافة إلى عقد ثلاث مؤتمرات للترويج للسياحة العلاجية والاستشفائية خلال العام الماضي.

وأشار الهواري إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لتحفيز السياحة العلاجية والتي كان لها الدور الكبير في تسهيل رحلة المريض العلاجية وخاصة فيما يتعلق بإجراءات السفر والإقامة، إضافة إلى فتح خطوط جديدة من الطيران المباشر بين عمان والمدن العربية المهتمة بالاستفادة من خدمات السياحة العلاجية كمدينة أربيل، مما يسر على المريض القيام بهذه الرحلة.

ولفت الهواري إلى اهتمام الحكومة الأردنية بتسهيل تقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية لإقليم كردستان العراق؛ موضحاً أنه ولتحقيق ذلك قامت وزارة الصحة بتعيين ملحق صحي في أربيل، للتنسيق مع وزارة الصحة في إقليم كردستان العراق من أجل التسهيل على الأشقاء الذين يرغبون العلاج في الأردن، كما قامت الحكومة الأردنية من خلال وزارة الداخلية بتقديم التسهيلات لمنح التأشيرات اللازمة للمرضى ومرافقيهم.

وأشار إلى أنّه تم ايجاد قانون المساءلة الطبية بهدف ضمان حق المريض والطبيب في حالة وجود خطأ طبي لا قدر الله.

وبين الهواري أنّ وزارة الصحة أنشأت مديرية للسياحة العلاجية تعنى بشؤون المرضى القادمين، من لحظة دخولهم الأردن وخلال إقامتهم، وقد تمتد أحيانا إلى ما بعد مغادرتهم، حيث تقوم هذه المديرية، ومن خلال مكتب استقبال المرضى في المطار باستقبال المرضى، وتسهيل إجراءات الدخول والتنسيق مع المستشفيات لاستقبالهم.

ولفت الهواري إلى أوجه التعاون بين الأردن والعراق والإقليم، مشيراً إلى التعاون في مجال التعليم الطبي والتدريب والذي من خلاله تم في نهاية العام الماضي ارسال فريق متخصص ضم حوالي أربعين طبيبا أردنيا من خلال المجلس الطبي الأردني للمشاركة في عقد الامتحانات النظرية والعملية في المجلس الكردستاني الأعلى للاختصاصات الصحية.

وبين الهواري انّ المجلس الطبي الأردني وافق الشهر الماضي على اعتماد عدد من البرامج التدريبية في مستشفيات محافظات أربيل والسليمانية ودهوك، وفي ست اختصاصات طبية في (الجراحة العامة، والداخلية العامة، والنسائية والتوليد، وأمراض الأطفال، والتخدير والعناية المركزة، والأشعة التشخيصية)، والعمل جار لاعتماد ستة عشر تخصصا آخر.

وكان وزير الصحة الدكتور فراس الهواري وصل مساء أمس الأحد على رأس وفد رسمي إلى إقليم كردستان العراق، قادماً من بغداد بعد ان أنهى مباحثات رسمية فيها، من أجل المشاركة في فعاليات اليوم الأول للملتقى والأسبوع الصحي الأردني الكردستاني التي انطلقت اليوم الاثنين في إقليم كردستان العراق، وذلك بحضور رئيس وزراء الإقليم السيد مسرور برزاني ووزير الصحة في الإقليم الدكتور سامان برزنجي ووزير الصحة العراقي الدكتور صالح الحسناوي وحضور واسع من الحكومة ومجلس النواب الكردستاني وعدد كبير من القطاع الصحي الكردستاني.
 وحضر من الجانب الأردني برفقة الوزير الأردني السفير الأردني في بغداد الدكتور منتصر العقلة والقنصل العام الأردني في أربيل فؤاد المجالي ورئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري ومدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء الدكتور نزار مهيدات، والملحق الصحي الأردني في أربيل الدكتور سليمان العمارين، ومساعد مدير عام مركز الحسين للسرطان ومديرة مديرية السياحة العلاجية في وزارة الصحة الدكتورة اسراء الطوالبة، ومسؤولين من هيئة تنشيط السياحة.