انطلاق أعمال مؤتمر الاستجابة الطارئة الإنسانية لغزة

GPx_X7_XYAAQ0rV
مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة في قطاع غزة
انطلقت أعمال مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة في قطاع غزة في البحر الميت الذي يأتي بتنظيم مشترك بين الأردن، ومصر، والأمم المتحدة.وبحضور عربي ودولي واسع، ويهدف المؤتمر لتحقيق 5 أهداف رئيسية.اضافة اعلان

ويلقي جلالة الملك عبدالله الثاني، الثلاثاء كلمة الأردن خلال الجلسة الرئيسية للمؤتمر.

ويهدف المؤتمر، إلى تحديد سبل تعزيز استجابة المجتمع الدولي للكارثة الإنسانية في غزة، وتأكيد الالتزام باستجابة جماعية منسقة للتعامل مع الوضع الإنساني الحالي في غزة، وتسريع عملية توصيل وتوفير المساعدات الإنسانية إلى غزة بشكل فوري وكاف ومستدام، وتحديد الاحتياجات العملياتية واللوجستية ومختلف أنواع الدعم اللازم، واستدامة خطوط المساعدات وتهيئة ظروف تقضي إلى الإيصال الآمن لها وحماية المدنيين في غزة.

ويشتمل المؤتمر على 3 مجموعات عمل تركز نقاشاتها على توفير المساعدات الإنسانية لغزة لتلبية حجم الاحتياجات وتجاوز التحديات التي تواجه توزيع المساعدات الإنسانية وحماية المدنيين في غزة، إضافة لأولويات التعافي المبكر في غزة.

وفيما يتعلق بالتغطية الإعلامية للمؤتمر، فجرى توفير مركز إعلامي يضم مختلف وسائل الإعلام المحلية والعربية الدولية.

وتبدأ الساعة 10:45 صباحا جلسات مجموعات العمل، حيث إن المجموعة الأولى، توفير المساعدات الإنسانية لغزة لتلبية حجم الاحتياجات، والثانية تجاوز التحديات التي تواجه توزيع المساعدات الإنسانية وحماية المدنيين في غزة، والثالثة، أولويات التعافي المبكر في غزة.

وقبيل بدء الجلسة الرئيسية يبدأ استقبال الوفود المشاركة.

وفي الساعة 1:30 ظهرا تبدأ الجلسة الرئيسية بكلمة جلالة الملك، ثم كلمة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ثم كلمة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ثم كلمة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وبعد انتهاء الكلمات الرئيسية سيتم عرض موجز عن نتائج مجموعات العمل من وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارتن غريفيث.

وتستكمل الجلسة الرئيسية بكلمات رؤساء الدول والحكومات المشاركة في المؤتمر. كما تختتم الجلسات الرئيسية الساعة 6 مساء،.

وسيعقد مؤتمر صحفي مشترك الساعة 6:15 مساء.