حقوق الإنسان: ملاحظات لم تؤثر على سير انتخابات الجامعة الأردنية

المركز الوطني لحقوق الإنسان - (أرشيفية)
المركز الوطني لحقوق الإنسان - (أرشيفية)
تابع المركز الوطني لحقوق الإنسان مراقبة انتخابات "مجلس اتحاد طلبة الجامعة الأردنيّة" الثلاثاء، بما فيها مرحلة فتح الصناديق، ومجريات مرحلة الاقتراع، وإغلاق الصناديق عند الساعة الخامسة مساءً، ومرحلة الفرز وجمع الأصوات، وقد سجّل المركز ملاحظات أوردها في بيانين سابقين. اضافة اعلان

وحول مرحلة إغلاق صناديق الاقتراع، سجّل الفريق بعض الملاحظات خلال هذه المرحلة، وتتمثل في عدم توفر طلبات اعتراض لدى لجان الاقتراع والفرز، وعدم إعداد بعض اللجان محاضر إغلاق للصناديق، والتجمهر من قبل الطلبة أمام مراكز الاقتراع ومحاولة إحداث شغب، ويقترح المركز بهذا الإطار أن تنص تعليمات اتحاد طلبة الجامعة الأردنية وإرشادات لجان الاقتراع والفرز على ضرورة إلزامية إعداد محاضر فتح وإغلاق صناديق الاقتراع. كما لاحظ المركز عدم وجود آلية واضحة وموحدة ومعلنة مسبقا فيما يتعلق بالتعامل مع حالات الاعتراض لدى لجان الاقتراع والفرز.

وحول مرحلة الفرز وجمع الأصوات لاحظ الفريق الراصد صغر مساحة بعض قاعات الاقتراع والفرز، مما سبب اكتظاظاً عند الفرز، وعدم استخدام الوسائل التقنية الحديثة في عملية الفرز بدلاً من الوسائل التقليدية؛ الأمر الذي سيسهل عمل اللجان ويوفر الوقت والجهد.

وقام المركز بتزويد اللجنة العليا للإشراف على العملية الانتخابية بملاحظاته تباعاً، بهدف تجويد العملية الانتخابية وفق أفضل الممارسات والمعايير الدولية.

وثمن المركز استجابة اللجنة للملاحظات الواردة من المركز ومتابعتها خلال مجريات العملية الانتخابية والعمل على تصويب أوضاعها علماً بأن جميع الملاحظات التي أوردها الفريق للجنة لم تؤثر على سير العملية وسلامتها.