عمان تعمل على تحويل نفاياتها الصلبة إلى طاقة كهربائية

عربات كهربائية لفرز النفايات
عربات كهربائية لفرز النفايات - (أرشيفية)
قال أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة إن الأمانة تسعى لإنشاء مركز تحكم متكامل وشامل لإدارة عملياتها الرئيسية وللأزمات والمخاطر في عمان بالربط مع كافة غرف العمليات ومراكز التحكم الثانوية في المدينة (النقل- المرور، وغيرها) التابعة لأمانة عمان.اضافة اعلان

جاء ذلك خلال مشاركة الشواربة ومحافظ العاصمة ياسر العدوان في أعمال المنتدى الثالث لرؤساء البلديات المنعقد في جنيف.

وبين أمين عمان أن مركز التحكم سيتم ربطه كذلك مع الشركاء من المؤسسات الوطنية المعنية.

وعن جهود الأمانة لتحويل عمان إلى مدينة ذكية، قال الشواربة إن أمانة عمان حددت المشاريع التي سيتم تضمينها خارطة الطريق وتركز على تخفيف التحديات المرورية في عمان، وبناء منصة بيانات للمدينة الذكية لإدارة أنظمة البنية التحتية للمدينة.

وأشار إلى أن أمانة عمان الكبرى هي أول مؤسسة وطنية تقدم جميع خدماتها إلكترونيا بأتمتة 134 خدمة إلكترونية وبنسبة 100 بالمئة، ما خفض عدد المراجعات من 18 مليون مراجعة سنوياً إلى 270 ألفا.

وأعرب عن شكره للإسكوا وجميع اللجان الإقليمية للأمم المتحدة ومركز المدن العالمي Global وبلدية جنيف على هذه الدعوة، مؤكداً  التزام أمانة عمان بدفع الجهود لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة لتحقيق المزيد من النجاحات التي تسهم في تحسين حياة المواطنين على المستويات كافة.

وقال إن مدينة عمان موطن لما يزيد على 4.5 مليون نسمة، أي ما يشكل أكثر من 42% من إجمالي السكان وتواجه كمثيلاتها من المدن تحديات حضرية من نقص للموارد الطبيعية، والنمو السكاني المتزايد نتيجة للهجرات وموجات اللجوء المتكررة التي تسببت بالضغط على البنى التحتية للمدينة وارتفاع كلف الخدمات البلدية، وتبعات آثار التغير المناخي، وهو ما يستلزم بذل كافة الجهود لبلوغ الغايات المشتركة ومواكبة النمو المتسارع بخطط وبرامج تعزز من جودة الحياة لبناء مدن منعة ومستدامة.

وأضاف الشواربة أن أمانة عمان الكبرى حرصت على المساهمة في جهود المجتمع الدولي لمواجهة التحديات في مجال التنمية الحضرية المستدامة وقامت بتطوير وإعداد مجموعة من الخطط لمواجهة التحديات وتحسين جودة ونوعية الحياة أهمها: استراتيجية منعة عمان، وخطة عمان للتغير المناخي، وخطة عمان مدينة خضراء وخارطة طريق عمان مدينة ذكية.

وعرض أمين عمان الخطة الاستراتيجية للأمانة للأعوام 2022-2026 التي شكلت التوجيهات الملكية والأهداف الوطنية وأهداف التنمية المستدامة العالمية واحتياجات المواطنين مدخلات بناء هذه الخطة بالإضافة إلى رؤية التحديث الاقتصادي والتي أطلقتها حكومة المملكة الأردنية الهاشمية في العام الماضي للعشر سنوات المقبلة برعاية ملكية سامية.

وتابع أمين عمان أن تنفيذ بعض محاور استراتيجية الأمانة يتطلب إصدار وتحديث بعض التشريعات، حيث تم إقرار قانون خاص لأمانة عمان الكبرى عام 2021 في حين كانت الأمانة سابقا مشمولة ضمن قانون تنظيم المدن والقرى والأبنية لعام 1966، كما تم إصدار قانون رخص المهن عام 2022.

ولفت إلى أن العمل جارٍ على مراجعة نظام التخطيط والتنظيم لمدينة عمان لتتلاءم مع أهداف الخطة ومتطلبات التحديث والتطوير لمواكبة التطورات التقنية.

وفي مجال أنظمة إدارة النفايات الحضرية، قال أمين عمان إن هناك زيادة في تولد النفايات نتيجة النمو السكاني للمدينة الذي أدى إلى الضغط على البنية التحتية الحالية للنفايات حيث اتخذت المدينة خطوات للتخفيف من خلال تعميم مفاهيم وممارسات التعامل مع النفايات وتنفيذ عدة مشاريع تتعلق بإدارة النفايات الصلبة ابتداء من التقليل وفرز النفايات - من المصدر ومرورا بتحسين كفاءة جمع ونقل النفايات وانتهاء بمعالجتها واستخراج غاز - الميثان وتحويله إلى طاقة كهربائية.

وبين أن أهم المشاريع التي تعمل أمانة عمان الكبرى على تنفيذها حالياً هو مشروع الاقتصاد الدائري ضمن مشروع الفرز من المصدر بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ وقد تم جمع 900 طن في المناطق التجريبية لهذا المشروع.

وأكد أن عمان تطمح للوصول إلى أفضل التصنيفات عالميا وفق مؤشرات التنمية المستدامة، فمدينة عمان أول مدينة عربية تطلق تقرير المراجعة الطوعي المحلي الأول بهدف رصد التقدم وقياس وتوطين أهداف التنمية المستدامة بالتزامن مع إطلاق تقرير المراجعة الطوعي الثاني للأردن والعالم العربي في المنتدى السياسي الرفيع المستوى عام 2022.

وشدد أمين عمان على أن النقل ركيزة ورافعة اقتصادية واجتماعية تستند عليها الدول لرفع "جودة الحياة"، حيث تلقى منظومة النقل العام المستدام لدى الأمانة أهمية، وعملت في عام 2019 إلى جانب دورها التنظيمي إلى الدور التشغيلي من خلال تأسيس شركة رؤية عمان للنقل المملوكة لأمانة عمان والتي تعمل على توفير الحافلات الآمنة والنظيفة والمهيأة - لاستخدام ذوي الإعاقة وبمواعيد محددة وتتبع ونظام الدفع الإلكتروني.

وأشار إلى أن أهم المشاريع التي قامت أمانة عمان بتنفيذها بتمويل من الـAFD للمرحلة الأولى والبنك الدولي للمرحلة الثانية هو مشروع حافلات سريعة التردد BRT وهو أول نظام نقل عام مرن ويشكل مثالاً حياً للتكامل بين مجالات الطاقة والنقل المستدام والتخطيط الحضري والحلول الذكية.

ولفت إلى أن العمل جارٍ لدراسة مخطط التجديد الحضري حول مسار المشروع لتطوير بنية تحتية - خضراء متكاملة داعمة لبرامج الاستثمار والتطوير في مجال التنقل والتخطيط الحضري.

وكشف أمين عمان عن أبرز 10 مشاريع ستشكل حلاً للتحديات التي تواجه أمانة عمان؛ وهي: خدمات تغذية النقل السريع بالحافلات الموسعة حسب المنطقة، إدارة الرصيف، مشروع المشي وركوب الدراجات، التوسع في خدمات مشاركة الرحلات، مشروع إنارة الشوارع الذكية، مشروع كهربة النقل، مشروع إدارة أصول الطرق الذكية، نظام الإنذار المبكر بالفيضانات (FEWS)، مشروع نظام التحكم المروري الذكي، مشروع منصة مراقبة حركة المرور