للأردنيين والخليجيين.. "تصريح إلكتروني" يقلل كلفة السفر إلى بريطانيا

بريطانيا
بريطانيا
قال وزير الداخلية البريطاني، جيمس كليفرلي، إن تصريح السفر الإلكتروني (ETA) سوف يُحسّن تجربة السفر إلى المملكة المتحدة لآلاف الزائرين من الخليج والأردن، الذين يمثلون ثاني أكبر سوق سياحي، ويساهمون بالمليارات في اقتصاد المملكة المتحدة.اضافة اعلان

وأضاف كليفرلي أن هذا البرنامج يعتبر خطوة هامة على مسارنا تجاه ترسيخ المكانة الرائدة عالميا للمملكة المتحدة في مجال أمن الحدود والابتكار المتعلق به.

من جهته، قال وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا في وزارة الخارجية والتنمية، لورد أحمد: يسرني بأن استِحداث تصريح السفر الإلكتروني (ETA) سوف يُسهّل على أصدقائنا الخليجيين والأردنيين زيارة المملكة المتحدة.

وأكد أحمد أن الروابط بين شعبينا تعزز الشراكة الوثيقة بيننا، وسوف نستفيد كلنا من تعزيز الروابط التجارية والتعليمية والسياحية بفضل تصريح السفر الإلكتروني (ETA).

وبين أن عملية تقديم طلب الحصول على تصريح السفر الإلكتروني (ETA) بسيطة وسريعة، وهي رقمية بالكامل باستخدام تطبيق هاتفي، إذ يحتاج مقدم الطلب إعطاء تفاصيل شخصية وبيومترية، والإجابة على أسئلة تتعلق بالسجل الجنائي وأهليته للحصول على التصريح، وبمجرد قبول الطلب، يرتبط تصريح السفر الإلكتروني (ETA) رقميّا بجواز سفر مقدم الطلب.

وأشار إلى أن القرار بشأن الطلب يُتخذ في غضون ثلاثة أيام عادة، لكن يُبَت في أغلب الطلبات في غضون ساعات.

بدورها، قالت الرئيس التنفيذية لهيئة السياحة البريطانية  VisitBritain، باتريشا ييتس: كم هو رائع أن نرى توسيع برنامج تصريح السفر الإلكتروني (ETA) ليشمل باقي مواطني دول الخليج وكذلك المواطنين الأردنيين، ليجعل السفر إلى المملكة المتحدة أكثر سهولة وأقل كلفة، ومتاحا أكثر لهم. هذا البرنامج، إلى جانب روابط الطيران القوية لدينا، من شأنه أن يزيد تنافسية عرضنا السياحي وترحيبنا بالزائرين.

وأضافت: حملاتنا الترويجية تحت راية GREAT Britain مستمرة في أنحاء المنطقة لعرض مدى اتساع التجارب والوجهات السياحية المشوقة لإلهام المسافرين للسفر إلى بريطانيا. كما تعمل هيئة السياحة البريطانية VisitBritain مع قطاع السياحة والشركاء في منطقة الخليج لتشجيع بيع رحلات سياحية إلى مواقع في بريطانيا في أنحاء العالم، وزيادة الحجوزات الآن. ونحن نتطلع قُدُما إلى الترحيب بمزيد من الزائرين لتجربة عرضنا السياحي النابض بالحيوية الذي نقدمه لهم.

يشار إلى أن هذا البرنامج سوف يُعمَّم في أنحاء العالم ليشمل مواطني الدول الذين لا يحتاجون حاليا لتأشيرة لزيارة المملكة المتحدة أو العبور من خلالها، أو الذين ليست لديهم صفة هجرة رسمية في المملكة المتحدة، بمن فيهم مواطنو أوروبا وأمريكا.

أما مواطنو الدول الأخرى، فلا يمكنهم حاليا تقديم طلب الحصول على تصريح السفر الإلكتروني (ETA)، ولا يحتاجون إليه بعد، وسوف يتحدد لاحقا موعد انطباق هذا البرنامج عليهم.