واشنطن: ملتزمون بدعم الأردن في طريقه نحو الازدهار والاستقرار

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن - (أرشيفية)
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن - (أرشيفية)

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، إن العلاقات الأميركية الأردنية توسعت على مدار أكثر من سبعة عقود لتعزيز التنمية الاقتصادية الشاملة، وتعزيز الفرص للنساء والشباب، وضمان الوصول المستدام إلى المياه الصالحة للشرب، وتعزيز العلاقات التجارية.

اضافة اعلان

 

 وأضاف في بيان، بمناسبة 75 عاماً من العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية، أن تعزيز التعاون الأمني بين البلدين، وتعزيز الاستقرار الإقليمي، واستدامة الجهود الإنسانية، كانت بمثابة حجر الزاوية في العلاقات الثنائية بين البلدين.


"ازدهرت شراكتنا على مدى السنوات الـ 75 الماضية بفضل الروابط المتينة بين شعبي البلدين وكذلك بين قادتنا"، وفق بلينكن، الذي أكد أن "هذا الأساس القوي سيمكننا من تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في المستقبل".


وشدد على أن الولايات المتحدة ستظل ملتزمة بدعم الأردن في طريقه نحو مزيد من الازدهار والاستقرار تحت قيادة جلالة الملك عبد الله الثاني، وتتطلع إلى تعميق العلاقات الأمنية والاقتصادية والثقافية التاريخية.


وأضاف "نحتفل اليوم بمرور 75 عامًا على العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية. في 18 شباط 1949، حيث قدم ويلز ستابلر أوراق اعتماده كأول قائم بالأعمال الأميركية في الأردن. ومنذ ذلك الحين، أصبحت بلداننا شركاء وحلفاء وأصدقاء مقربين".