الرفاعي: لجنة الإصلاح ركيزة أساسية في مخرجات العمل النيابي

الرفاعي
الرفاعي: لجنة الإصلاح ركيزة أساسية في مخرجات العمل النيابي

أكد رئيس الوزراء الأسبق و رئيس لجنة منظومة الإصلاح السياسي العين سمير الرفاعي أن لجنة الإصلاح هي ركيزة أساسية في مخرجات العمل النيابي ، مشيراً  إلى أن الانتخابات النيابية التي المزمع إجراؤها في سبتمبر/أيلول المقبل، بداية عمل اللجنة الملكية للتحديث السياسي في إشراك المنظومة الحزبية والشباب كعناصر فاعلة ومتفاعلة في النهج السياسي والحزبي.

وأشار الرفاعي خلال لقائه مع مجموعة من شخصيات محافظة مادبا في دارة رئيس بلدية مادبا الكبرى عارف محمود الرواجيح ، إلى أنه تم اتخاذ بعين الاعتبار التطور الانتخابي ، ليكون مرآة للقوة السياسية من خلال تفعل الحزبي هو الطريق إلى نحو الإصلاح ، إذ سمح القانون الانتخابي الجديد أن يترشح عمره  25 عاماً .

اضافة اعلان

 


وأعرب الرفاعي عن سعادته بهذا اللقاء ووجوده في مادبا التي تشكل نموذجاً من التعايش الإسلامي المسيحي، وخرجت العديد من المثقفين والحزبيين الذين ساهموا بشكل كبير في بناء الأردن القوي ، معبراً عن امتنانه للرواجيح على هذه الدعوة.

وكان الرواجيح قد رحب بالضيف والحضور وقال "سررنا اليوم في مادبا بوجود قامة من قامات الوطن تشكل صورة سياسية في مكونها عن مملكتنا الحبيبة بضيافة رمزية وطنية مميزة هو دولة سمير الرفاعي ونحن نحتفل بأعياد الوطن و اليوبيل الفضي لتسلم جلالة الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية،  ومرور المئوية على تأسيس الدولة الأردنية".