مادبا: وقفة تضامنية مع مجلس بلدي جبل بني حميدة المستقيل

مشهد من لواء ذيبان بمحافظة مادبا-(أرشيفية)
مشهد من لواء ذيبان بمحافظة مادبا-(أرشيفية)

 أحمد الشوابكة

مادبا – تنفذ الفاعليات الشعبية والشبابية في لواء ذيبان صباح اليوم (السبت) أمام دار محافظة مادبا، وقفة تضامنية دعت إليها جمعية التنمية الاجتماعية لقرى بني حميدة لدعم موقف مجلس بلدي جبل بني حميدة الذي قدم استقالته بالإجماع، لعدم قدرته على تقديم الخدمات للسكان بسبب قلة الإمكانات لديه.
وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية عبد الوهاب السليمات، أنه من واجب الجمعية الاجتماعي والتطوعي أن تقف مع المجلس البلدي المستقيل، الذي جاء تطوعاً لخدمة المجتمع وفق رؤيته الانتخابية، ومن حقه أن يقف بالاتجاه السليم نحو توفير الإمكانيات الضرورية، حتى يستطيع أن يكمل مسيرته التطوعية في خدمة مجتمعه.
وأوضح أن منطقة البلدية تقع ضمن حدود موقع سياحي ديني مهم وهو قلعة مكاور "قطع رأس النبي يحيى" المعتمد لدى الفاتيكان كأحد المواقع الخمسة في الأردن للجح المسيحي، ما يعطي إشارة واضحة أن هذه المنطقة لها تاريخ وحضارة، ويجب الاعتناء بها وفق مخطط مدروس، حتى تكون نافذة استثمارية سياحية.
من جانبه، علل رئيس البلدية محمد وراد الشخانبة سبب الاستقالة الجماعية للمجلس لأسباب عدة؛ من أبرزها عدم وجود لودر يسهم  في عملية فتح الطرق في المناطق التابعة لحدود البلدية، وعدم وجود بناء مجمع دوائر حكومية استثماري، وقسم للتنظيم يسهمان، في تحسين الوضع المالي للبلدية لتغطية نفقاتها.
وأكد الشخانبة، أن البلدية تقف عاجزة لعدم ملكيتها لأية آليات صالحة تمكنها من القيام بواجبها تجاه المواطنين، لافتاً الى ان الآلية الوحيدة (لودر) التي توفرت للبلدية غير صالحة للعمل، وأن البلدية استغاثت بالمعنيين قبل المنخفض ولم يتم دعمها.
[email protected]

اضافة اعلان