الفريق الوزاري ينسحب من لقاء المتعطلين بمعان

Untitled-1
Untitled-1
حسين كريشان معان - فيما انسحب الفریق الحكومي، من اللقاء الذي عقده مع متعطلین عن العمل وذويهم في جامعة الحسین بن طلال في معان أمس، بعد أن واجه رفضا وغضبا من قبل الحضور، شهد مركز التسجيل للعمل في مديرية العمل بمعان اقبالا كثيفا، في الوقت الذي احجم فيه ابناء الحسينية والجفر في البادية الجنوبية عن التسجيل. بيد أن مركز التسجيل في مركز سمو ولي العهد الأمير حسين الثقافي للالتحاق في صفوف القوات المسلحة والدفاع المدني والأجهزة الأمنية، شهد اقبالا كثيفا من قبل شباب معان والبادية الجنوبية. وضم الفریق الحكومي أمین عام وزارة العمل وأمین عام وزارة الاشغال العامة والاسكان، ورئیس دیوان الخدمة المدنیة، وبعض المسؤولین عن البرامج والدعم. وطغت أجواء من الفوضى في بدایة اللقاء الذي قاطعه أعضاء المجالس المحلیة في البادية الجنوبية، حيث لم یسمح الحضور للوفد الحكومي بالتحدث وعرض فرص العمل المتوفرة. كما قاطع الحضور الوفد وطالبوه بالمغادرة والذھاب الى لقاء المعتصمین أمام الدیوان الملكي في عمان منذ 12 يوما والاستماع لمطالبھم. وبحسب رؤساء مراكز التسجيل في مركز الأمير حسين الثقافي فقد سجل ولغاية الساعة الواحدة والنصف بعد ظهر أمس 800 شاب للالتحاق بالدفاع المدني و 120 بالجيش و330 في قوات الدرك 325 في الأمن العام. وحاول وزير العمل سمير مراد إقناع أبناء لواء الحسينية والجفر التسجيل للعمل، إلا أنهم رفضوا ذلك بشدة منتقدين سياسة الحكومة و"عدم جديتها في التعامل مع ظاهرتي الفقر والبطالة". وكان وزير العمل سمير مراد قد ذكر في بداية زيارته الى مبنى محافظة معان ان" الحكومة حريصة على تنفيذ توجيهات جلالة الملك في متابعة احتياجات المواطنين بمختلف مناطق المملكة والعمل على تلبيتها وفق رؤية تنموية شاملة تستهدف المتعطلين عن العمل من أبناء هذه المحافظة، وخلق فرص عمل لهم بالتعاون مع كافة الجهات المعنية والقطاع الخاص للارتقاء بأوضاعهم"، مؤكدا بان هذا ما أكد عليه جلالة الملك خلال لقاءاته المستمرة مع الحكومة وتشديده على ضرورة الاهتمام بتحقيق طموحات ابناء الوطن في مختلف مناطقهم. وقال مراد إن الحكومة اعتمدت سياسة "التشغيل بدل التوظيف"، لمعالجة مشكلتي الفقر والبطالة، من خلال سياسات وطنية مرتكزة على تطوير مجالات التدريب المهني والتقني ومن ثم التشغيل، والتزمت وزارةُ العملِ بتوجيه مباشر من رئيس الوزراء بالإشراف على الإنجاز الميدانيّ للمشاريع الناجحة. وأضاف ان وزارة العمل بذلت جهودا كبيرة بالتنسيق مع المستثمرين في المناطق الصناعية المؤهلة، لإقامة عدد من الفروع الإنتاجية، مثلما اتخذت حزمة إجراءات وتسهيلات بالتنسيق مع الجهات المعنية من شأنِها تحفيز البيئةَ الاستثمارية في المملكة، وفتحِ آفاقٍ جديدة نحوَ توزيع مكتسباتِ التنمية في المحافظات ومنحِ المستثمرين هناك حوافز تشجيعية، والجهود مستمرة لإقامة المراحل الباقية لإتمام إنشاء الفروع الإنتاجية وفقا للخطط المرسومة. واوضح ان البرامج التدريبية التي تنفذها الوزارة للتخفيف من البطالة، تهدف إلى تلبية احتياجات سوق العمل، وأن مخرجات التعليم لا تلبي ذلك، لأن العديد من الشباب لم يتسلحوا بأي مهارة أو خبرات مهنية، لتأهيلهم وتدريبهم للولوج لسوق العمل. وبين ان الوزارة وفرت 500 فرصة عمل لأبناء المحافظة وباديتها في مهن إدارية وفنية وهندسية، بالإضافة إلى حاسب كميات ومساح وسائقين ومراسلين وحرس ومراقبي عمال وغيرها من المهن في العديد من شركات الإنشاء والطاقة المتجددة والكهرباء والخطوط الناقلة ضمن المحافظة. وأكد مراد خلال جولته التي شملت مراكز التسجيل في بلدية الحسا والحسينية، ان مكاتب مديريات العمل في المحافظات ستبقى تستقبل الباحثين عن العمل خلال الثلاثة أيام القادمة للفرص، التي أعلنت عنها الوزارة والفرص الأخرى التي سيتم الإعلان عنها، والتي جاءت بالتشاركية ما بين الوزارة والقطاع الخاص، مؤكدا ان الوزارة مستمرة في جهودها من اجل خلق فرص عمل لأبناء المحافظة وباديتها.اضافة اعلان