حملة لضبط وإزالة المخالفات في مدينة البترا الأثرية

حملة لضبط وإزالة المخالفات في مدينة البترا الأثرية
حملة لضبط وإزالة المخالفات في مدينة البترا الأثرية
نفذت سلطة إقليم البترا التنموي السياحي، بالتعاون مع الشركاء والجهات المعنية اليوم الاثنين، حملة لضبط وإزالة المخالفات داخل الموقع الأثري، ووقف الاستخدام الخاطئ وغير القانوني للمعالم الأثرية، وإنهاء الإعتداءات عليها.اضافة اعلان
وجاءت الحملة، بحسب بيان صحفي للسلطة، في إطار حرصها على إنفاذ القانون، وسعيها المستمر للحفاظ على خصوصية وأهمية الموقع الأثري، وتوفير خدمات سياحية متميزة تليق بزوار البترا وسمعتها العالمية؛ ما يسهم في إحداث تنمية سياحية واقتصادية مستدامة في المنطقة والمجتمعات المحلية، وضمان أمن وسلامة الزوار.
وأكد البيان، أن الحملة تأتي تنفيذا لقانون سلطة إقليم البترا التنموي السياحي، وقانون الآثار العامة، والقوانين الأخرى ذات الصلة، والتي فوضت السلطة صلاحية تنفيذها بموجب أحكام قانونها الساري، وخاصة ضمن حدود محمية البترا الأثرية، والتي أدرجتها منظمة اليونسكو كأحد مواقع التراث العالمي عام 1985، وداخل مدينة البترا التي أصبحت عام 2007 إحدى عجائب الدنيا السبع الجديدة.
وجرى خلال الحملة تحرير عدد من المخالفات من خلال الضابطة العدلية الممنوحة لجوالة المحمية الأثرية في سلطة إقليم البترا، وتحويل مرتكبيها للجهات القضائية المختصة، لاتخاذ المقتضى القانوني بحقهم.
وأوضحت سلطة الإقليم في بيانها أن طلبات التنفيذ القضائي بحق بعض المخالفين، بلغت حوالي 90 طلبا منذ عام 2019، مؤكدة في هذا الإطار حرصها على العمل بتشاركية مع الجهات المعنية لانفاذ سيادة القانون وأحكامه على الجميع، وضمان عدم تهرب المخالفين من أحكامه.
وأكدت السلطة استمرارها بالعمل على توسيع شريحة المستفيدين من العملية السياحية في المنطقة، من خلال تنظيم النشاطات الاقتصادية، وتنفيذ وتنويع البرامج السياحية داخل المحمية الأثرية، وضمن حدود الإقليم، ما يسهم في إثراء تجربة الزائر، وجذب المزيد من السياح.
--(بترا)