"سلفيو" معان ينتصرون للرسول في "اسبوع الغضب"

حسين كريشان

معان - شارك المئات من مختلف الفاعليات الشعبية والشبابية في مدينة معان بمهرجان خطابي حاشد مساء أمس الاول احتجاجا على الفيلم الاميركي المسيء للرسول الكريم. وطالب المشاركون في المهرجان الذي نظمه التيار السلفي الجهادي في معان بـ"إغلاق السفارة الاميركية وطرد سفيرها في عمان"، وتجديد الدعوة لحملة لمقاطعة البضائع والمنتجات الاميركية واليهودية ".اضافة اعلان
واعتبروا أن هذه الإساءة ما هي الا حلقة من سلسلة الاعتداءات والسياسات الممنهجة في الإساءة للإسلام والمسلمين، والتي يعتبر الغرب الحاضنة الداعمة لها، مؤكدين أنه من الواجب على المسلمين العمل للرد على هذه الإساءات بأية وسيلة مشروعة.
ودعا المشاركون العالم الإسلامي إلى الوقوف صفا واحدا ضد الحملات المسيئة التي تسعى للنيل من الإسلام ونبي الأمة، من خلال "الاحتجاجات الشعبية الغاضبة" ، لنصرة رسول الله وملاحقة صناع الفيلم ومنتهكي حرمة الأديان والمتهجمين على الرموز الإسلامية المقدسة، من خلال الدعوة الى معاقبتهم وردعهم بسبب أعمالهم الساقطة التي تصدر عن نفسيات حاقدة تحرص على إثارة الفتنة والإساءة للمبادئ والأخلاق والقيم بكل استهتار وفجور. وكان التيار السلفي في معان قد أعلن عن انطلاقة فاعليات اسبوع الغضب لنصرة الرسول الكريم في المدينة يشتمل على أطلاق مسيرة حاشدة الجمعة المقبلة والبدء بتوزيع نشرات دينية تتضمن مآثر الرسول وعروض سينمائية تحذر من مخاطر الإساءة للأديان والتعدي على حقوق الآخرين ومعتقداتهم، وما يترتب عليه من اشعال للفتن وافساد البشرية، الى جانب محاضرات وأناشيد اسلامية.