لجنة متابعة أحداث معان تؤجل اعتصامها المفتوح

حسين كريشان

معان - اجلت لجنة متابعة أحداث معان اعتصاما مفتوحا كان من المقرر تنفيذه اليوم أمام إحدى الدوائر الأمنية في مدينة معان الى اشعار آخر، مرجعة اسباب ذلك إلى الحاجة لمزيد من التشاور مع القوى الإصلاحية والفاعليات الشبابية الأخرى والحركات الاسلامية.اضافة اعلان
وقالت اللجنة خلال لقاء أعضائها في ديوان "الفناطسة " بعد  صلاة تراويح أول من أمس، إنه وبعد أن آتت الفعاليات الكثير من نتائجها فقد تم تأجيل الاعتصام نزولا عند رغبة الغالبية من أعضاء اللجنة واستجابة لوساطة قادها أحد مدراء الاجهزة الامنية في المحافظة ونقلها عضو اللجنة الدكتور محمد ابو صالح.
وأشارت اللجنة الى أن التهديدات والضغوطات لم تؤثر في قرار التأجيل، الذي جاء مراعاة لمطالب اللجنة لاستكمال مواقف الجميع لانجاح فاعلية الاعتصام والذي يمهد للعصيان المدني ووصولا الى المؤتمر الوطني لبحث قضايا معان العالقة، محذرة من الإبقاء على الأزمة مفتوحة دون أي مبادرة حكومية لحلها.
كما قررت اللجنة عقد لقاء حاشد لأبناء المدينة يوم الجمعه المقبل في الساحة الواقعة في شارع فلسطين، يتم خلاله تحديد موعد لاحق للاعتصام المفتوح أمام أحد الدوائر الامنية في المدينة من أجل تحقيق مطالب أهالي المدينة والمتمثلة بالإفراج الفوري عن الموقوفين على خلفية أعمال الشغب، التي شهدتها مدينة معان مؤخرا والكشف عن قاتل اثنين وإصابة آخر من أبنائها، وتحديد الذين ظهروا في مقطع الفيديو من المدنيين وهم يحيطون بجثتي متوفيين ويتلفظون بعبارات مسيئة لأبناء المدينة التي تسببت باحتقان الشارع المعاني وأدت الى اندلاع أعمال الشغب فيها قبل شهرين.
الى ذلك، أكد الناشط السياسي عضو اللجنة عبد الوهاب كريشان أن اللجنة وبعد اللقاء التشاوري فيما بين أعضائها قررت تأجيل الاعتصام لأعطاء فرصه كافية لأجهزة الحكومة لتقديم شيء ملموس على أرض الواقع، مؤكدا أن" اللجنة ستبدأ بخطوات تصعيدية متدرجة ستكون حاسمة وقوية وتحمل رسائل ضغط على أجهزة الحكومة، تبدأ بالدخول في اعتصام مفتوح وتصل إلى العصيان المدني الشامل.
وقال عضو اللجنة الدكتور محمد ابو صالح أن  تأجيل الاعتصام الذي أعلن عنه في وقت سابق إلى وقت آخر قريب افساحاً للمجال أمام كل من عرض جهود من المعنيين لمعالجة قضية معتقلي معان.

[email protected]