معان.. مسيرة حاشدة نصرة للمقاومة الفلسطينية وغزة

WhatsApp Image 2023-11-10 at 3.17.13 PM
معان.. مسيرة حاشدة نصرة للمقاومة الفلسطينية وغزة


معان - شارك آلاف المواطنون في مدينة معان ، اليوم  الجمعة، في مسيرة عشائرية حاشدة انطلقت من أمام مسجد معان الكبير ،نصرة لغزة ودعما للفصائل الفلسطينية في نضالها ضد الاحتلال الإسرائيلي.اضافة اعلان
وعبر المشاركون في المسيرة التي نظمتها فعاليات شعبية وشبابية وبمشاركة شيوخ ووجهاء عشائرية وشخصيات وطنية معانية ومن مختلف القوى السياسية في المدينة عن تضامنهم ومؤازرتهم للشعب الفلسطيني، في ظل الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة ضد المدنيين.
وهتف المشاركون  بشعارات تندد بالاحتلال الصهيوني ، وبدعم أميركا والغرب لدولة الاحتلال في اجرامها وعدوانها بحق سكان  قطاع غزة  والحصار الخانق المفروض عليهم ، ورددوا تكبيرات وشعارات داعمة للمقاومة.
وعبر المشاركون عن تضامنهم وتأييدهم للفلسطينيين في مجابهة الاحتلال الإسرائيلي بالتزامن مع استمرار عملية "طوفان الأقصى"، والتي جاءت ردا على اعتداءات الاحتلال والمستوطنين على الشعب الفلسطيني والمسجد الأقصى ، إضافة لهتافات حيت صمود  المقاومة وانتصاراتها في غزة وكافة المدن الفلسطينية ومقاومتهم للعدوان الإسرائيلي.
ورفع المشاركون في المسيره يافطات تأييد ودعم بأسماء كافة عشائر معان ، وسط  هتافات تؤكد دعم العشائر في محافظة معان المطلق للمقاومة ونصرة غزه ،مؤكدين على الحق الفلسطيني في المقاومة حتى زوال الاحتلال وكنسه من أرض فلسطين.
وطالب المشاركون ، في المسيرة، الانظمة العربية بنصرة غزة ودعم المقاومة، والعمل فوراً على قطع العلاقات مع إسرائيل و إلغاء كل اتفاقيات التطبيع وطرد سفراء الاحتلال من أية عاصمة عربية يتواجدون فيها.
وفي نهاية المسيره التي جابت شوارع مدينة معان ، عبر المشاركون في مهرجان خطابي عن  دعمهم لقطاع غزة والمقاومة الفلسطينية الباسلة ، التي تقود معركة التحرير والتحرر والوقوف ضد سياسة الإجرام الإسرائيلي من قصف للمدارس والمساجد والكنائس واستهداف الأطفال والنساء والشيوخ والصحفيين وذويهم بدعم أميركي مادي ومعنوي بالسلاح والآلة الإعلامية.
واكدوا في المهرجان، إن الأردنيين يقفون يدا واحدة ضد الصهاينة الغاصبين ودعما للفلسطينيين في حقهم التاريخي باقامة دولتهم المستقله وعاصمتها القدس الشريف ، مستذكرين بطولات الجيش الأردني في معاركه ضد الاحتلال الإسرائيلي دفاعا عن الأردن وفلسطين ، كما طالبوا بفتح الحدود وابواب  الجهاد أمام الأردنيين
وإلغاء المعاهدات والاتفاقيات مع الكيان المحتل وإغلاق سفارة الاحتلال.
وأكد المتحدثون بكلمات عبروا خلالها عن  رفضهم القاطع لتهجير الفلسطينيين من أرضهم وديارهم، وكل محاولات تصفية القضية الفلسطينية.
وقالوا ،ان الشعب الاردني بكافة عشائره ومكوناته تشكل معا الجسم الأردني الذي يقف اليوم خلف المقاومة الفلسطينية  الباسلة في معركة "طوفان الأقصى"التي تخوض معركة الأمة كاملة ، داعين المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حاسم تجاه العدوان الغاشم على قطاع غزه  
، الذي يتعرض الى قصف  متواصل واباده جماعية على يد جيش الاحتلال منذ السابع من شهر اكتوبر بعد بدء عملية "طوفان الأقصى" ، أدى إلى استشهاد آلاف المدنيين وجرحى أغلبهم من الأطفال والنساء والشيوخ ، إضافة إلى دمار واسع في المباني السكنية.
كما دعوا ، الأمة العربية إلى توحيد المواقف الثابتة لوقف هذه الهمجية ضد قطاع غزة ،  منددين بجرائم الحرب الإسرائيلية وسياسة القتل الوحشية والمجازر الجماعية التي ترتكبها آلة الحرب الإسرائيلية في القطاع .