ورشة عمل لتطوير أداء القوى العاملة في معان

حسين كريشان

معان – أقيمت في منطقة معان التنموية ورشة عمل توعوية بعنوان "السلامة والصحة المهنية" بالتعاون مع مشروع تطوير القوى العاملة في الأردن والممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وبمشاركة عدد من ممثلي شركات القطاع الخاص العاملة في المجال الصناعي والخدمي.اضافة اعلان
وتأتي هذه الورشة ضمن سياق مجموعة من البرامج التعريفية الخاصة بالسلامة العامة والمهنية والذي يعمل مشروع تطوير القوى العاملة في الأردن على تطوير التدريب الفني والمهني، وتقديم الإرشاد المهني والتوجيه والتنسيب الوظيفي، وتغيير القواعد والأنظمة المتعلقة بالسلامة في مكان العمل، وتيسير بيئة العمل "الصديقة للأسرة"، وتصديق واعتماد المؤسسات التعليمية.
وأكد المدير التنفيذي لمنطقة الروضة الصناعية في معان المهندس هاني الخطاطبة أن موضوع السلامة العامة من المخاطر والحوادث أصبحت ضرورة لا بد من أخذها بعين الاعتبار في جميع مجالات الحياة، مشيراً إلى أن القانون ضمن حق العامل بالحصول على بيئة عمل صحية وسليمة تخلو من المخاطر، لافتاً ان الشركة ومن خلال المشاريع الاستثمارية الموجودة فيها تحث أصحاب العمل على توفير بيئة عمل خالية من المخاطر وملتزمة بشروط السلامة العامة والصحة المهنية.
وبين الخطاطبة ان التعامل مع مشروع تطوير القوى العاملة والممول من الوكالة الأميركية يسير بخطوات واضحة وثابتة تهدف إلى الارتقاء ببية العمل وتوفير فرص عمل من خلال إطلاق عدد من المبادرات والبرامج التنموية والتوعوية .
من جانبه، أوضح مدير تطوير ودعم بيئة العمل الدكتور سمير برهومه ان المشروع يسعى لتوفير ظروف عمل مناسبة من خلال دعم وتعزير معايير السلامة والصحة المهنية وتوفير نظام منح الشهادات والاعتماد لقطاع التدريب المهني والتقني، مؤكداً أن المشروع يعمل على تحسين السلامة والصحة المهنية في اماكن العمل من خلال تفعيل التزام الشركات بمعايير الصحة والسلامة المهنية والتي تسهم في استقطاب مزبد من الشباب والنساء للدخول في سوق العمل.
وأشار برهومة إلى أن المشروع يعمل على تدريب مشرفي السلامة والصحة المهنية من خلال معاهد التدريب المهني ومزودي التعليم والتدريب المهني والتقني في المحافظات المستهدفة.
ويشار إلى أن الهدف الأساسي لمشروع تطوير القوى العاملة في الأردن والذي يؤدي الى خلق نظام تنافسي وقائم على الطلب لتطوير القوى العاملة بهدف زيادة التوظيف في القطاع الخاص.