"أطباء الصحة" يحصلون على علاوتهم الفنية مطلع آب

طبيب - (تعبيرية)
طبيب
عمان – توافقت الهيئة العامة لنقابة الأطباء الاثنين الماضي، على أمور عدة أهمها تنفيذ الاتفاقية الموقعة بين وزارة الصحة والنقابة والخاصة بصرف العلاوة الفنية للأطباء العاملين في الوزارة.اضافة اعلان
ويبدو أن من أهم مخرجات الاجتماع، البدء بصرف العلاوة الفنية لأطباء الوزارة مطلع آب (أغسطس) المقبل.
وقال نقيب الأطباء الدكتور زياد الزعبي إن مجلس النقابة عمل على اتباع سياسة تهدف إلى تجويد وتحسين دور النقابة وخدمات منتسبيها، إضافة إلى دورها في حماية الطبيب والمهنة.
وشدد على أن النقابة تعمل لإجراء تعديلات على قانون المجلس الطبي الأردني والدفاع عن سمعة البورد الأردني ومكانة الأطباء في الداخل والخارج.
وبين الزعبي أن المجلس مستمر في متابعة وتحصيل مستحقات النقابة من المستشفيات الخاصة لصالح صندوق النقابة بناء على أجور الأطباء وإدخالات المستشفيات.
وحول صندوق التقاعد المتعثر، قرر المجلس إجراء دراسة اكتوارية منذ عدة أشهر لصندوق التقاعد من خلال اتفاقية مع الضمان الاجتماعي وما تزال الدراسة قيد التنفيذ.
وقال مسؤول ملف أطباء وزارة الصحة في نقابة الأطباء الدكتور مظفر الجلامدة إن كل المؤشرات تشير إلى أن الأمور إيجابية فيما يخص مطالب الأطباء العاملين في الوزارة.
وأوضح الجلامدة في تصريح لـ"الغد" أن هناك وعودا بأن يتم صرف العلاوة الفنية على رواتب الأطباء في شهر آب المقبل بعد أن ارتفعت علاوة بدل التفرغ من 35 % إلى 55 %.
ولفت إلى أن المتابعة الحثيثة والتواصل بين مجلس نقابة الأطباء والمسؤولين في وزارة الصحة ورئاسة الوزراء تشير جميعها إلى أن العلاوة تسير في طريقها الصحيح وحسب الاتفاق، على أن يتم صرفها الشهر المقبل. 
وأضاف الجلامدة أن هذا كله ثمرة جهود كبيرة من الأطباء الذين وقفوا خلف مجلسهم لإقرار علاوة محقة تأخر تنفيذها. 
وبين أن أمام مجلس النقابة الكثير من المطالبات للنهوض بالواقع الصحي في الأردن ولتطوير العمل الطبي للأطباء في مستشفياتهم ومراكزهم الصحية.
وقال: "نتمنى أن تكون جميع المؤشرات الإيجابية بداية لمد جسور الثقة بين الأطباء ووزارتهم، وكي تكون هناك مرحلة جديدة من التعاون لإقرار حقوق الأطباء، والذي فيه صالح الجميع، للمواطن والطبيب والوزارة". 
وأضاف: "قلنا أنه كانت هناك اتفاقية سابقة، وكثير من بنودها تم تنفيذه، وبقي بند العلاوة الذي سينفذ قريبا"، متمنيا أن يلمس الأطباء مع رواتب الشهر المقبل تحسنا في علاوتهم، حتى يتم تحقيق الوعد بصورة كاملة وتامة".
وبين الجلامدة أنه "تم توقيع مشاريع عدة بين نقابة الأطباء ووزارة الصحة، ومنها برنامج التطعيم الوطني الذي تم من خلالة العمل على إلحاق أكثر من 500 طبيب في هذا المشروع بمكافآت شهرية، وإن لم تكن ضمن الطموح".
وقال: "نتمنى أن تكون هناك زيادة في البرنامج مع استيعاب عدد أكبر من الأطباء الذين يعانون من البطالة الكبيرة؛ لزيادة عدد الخريجين مع عدم التوسع في عدد الأطباء المعينين في المؤسسات الصحية الأردنية".
وكانت وزارة الصحة ونقابة الأطباء وقعتا في 25 حزيران (يونيو) الماضي اتفاقية تعاون، لتشغيل 500 طبيب من المسجلين في النقابة، للمشاركة في حملة التطعيم الوطنية، ودعم عمل المراكز الصحية حتى نهاية العام.
وقال وزير الصحة الدكتور فراس الهواري خلال توقيع الاتفاقية، إن الاتفاقية "تؤسس إلى رقمنة وإدارة برنامج التطعيم والمطاعيم في جميع مناطق المملكة"، مبينا أن المشروع يهدف إلى إيصال المطاعيم لمحتاجيها.