ارتفاع موازنة صندوق التأمين الصحي 10 ملايين دينار للعام المقبل

مبنى إدارة التأمين الصحي في عمان-(أرشيفية)
مبنى إدارة التأمين الصحي في عمان-(أرشيفية)

رفعت الحكومة الموازنة المقدرة لصندوق التأمين الصحي المقدرة للعام المقبل بنحو 10 ملايين دينار، بعد أن كانت 175 مليونا للعام الحالي لتصبح 185 مليونا للعام المقبل.

اضافة اعلان


وكانت ابرز الفروقات بين المخصصات المقدرة للعام الحالي والمعاد تقديرها للعام الماضي، ارتفاع مجموعة تعويضات العاملين بمقدار5 ملايين، ويعود ذلك لزيادة قيمة الحوافز الممنوحة للأطباء والممرضين والمهن الأخرى العاملين بوزارة الصحة، وزيادة مخصصات مجموعة استخدام السلع والخدمات 4,897 ملايين، لتمكين الصندوق من تسديد المستحقات المالية المترتبة عليه، فضلا عن زيادة مخصصات النفقات الأخرى 20 ألفا، نتيجة زيادة مخصصات البعثات والدورات التدريبية ومكآفات اللجان الطبية.


كما برزت الفروقات بزيادة مخصصات النفقات الرأسمالية 100 ألف، لتمكين إدارة الصندوق من تنفيذ مشروع التحول الإلكتروني.


ووفقا لخطة الصندوق التامين الصحي للعام المقبل، على إنجاز مشروع حزم المنافع الأساسيـة، قابلة للتطبيق، إضافة إلى إنجاز خطوات تنفيذية مهمة في مشروع التغطية الصحية الشاملة. 


كما تعكف، على تحقيق التوافق بين قطاعات الصحة المختلفة، والتوسع في أتمتة الخدمات المقدمـة، إضافة إلى الحصول على خدمات الإصدار والتجديد وبدل فاقد والغاء بطاقة التأمين الصحي إلكترونيا.


ومن برامج الصندوق، إنجـاز مـشـروع إطـلاق التأمين الصحي الاجتماعي المجموعة الأولى، وتوحيـد أســس انتفـاع الفئـات التـي تـم تأمينهـا بموجـب قـرارات اتخذها مجلس الوزراء، وتحقيق العدالة في الحصول على التأمين الصحي للفئات المستهدفة. 


وتعكف الإدارة على حوسبـة إدارة التأمين الصحـي، بما يضمن حوسبة مديرتي الشؤون المالية، والشؤون الفنية والتقليل ما أمكن من استخدام الأوراق، وربـط مديريـتي الشـؤون الماليـة وشـؤون المشتركين مـع نظام حكيم لتحصيل الإيرادات، اضافة وتسهيل عملية تحصيل الايرادات وتوفير الوقت والجهد و الدقة في الانجاز. 


كما تعمل على إلغـاء بطاقـة التـامين الصحي لفئة الأشخاص ذوي الإعاقة فوق الـ18 عاما إلكترونيا، وتوفير خدمـة إصـدار وتجديـد بطاقـاتهم في مركز تشخيص الإعاقات المبكر وتسهيل عملية الحصول على الخدمة لهذه الفئة، ومتابعة تطبيـق الأنظمـة والتعليمات النافذة بخصوص معالجة المرضى المؤمنين صحيا داخل وخارج مستشفيات وزارة الصحة، و إنجاز معاملات الحالات الطارئة للمرضى المؤمنين.


كما تعمل الادارة على إنجـاز معاملات الإعفـاء مـن أجـور المعالجـة الصادرة من رئاسة الوزراء أو وزير الصحة، والمشاركة بإعـداد بروتوكـولات صرف الأدوية المقررة والأدويـة غيـر المقررة، وعقد اللجـان الفنيـة لإعطـاء الموافقـة علـى صـرف بعـض الأدوية المقررة وغيـر المقررة لتنظيم صرف الأدوية. 


ومن بين برامج خطتها، متابعـة تحصــيل إيـرادات الصندوق من اشتراكات وأثمان أدوية وأجور معالجة من مصادرها المختلفة، ومتابعة وإنجاز عمليات الصرف لنفقات الصندوق والتـدقيق إداريـا وفنيـا وماليـا علـى مستشـــفيات ومراكـز وزارة الصحة. 


كذلك تعكف على تدقيق ملفـات المرضـى ووصـفات الأدويـة المشـتراة علـى حساب التأمين الصحي، وتطبيق الأسس والتعليمات المتبعة لصرف الأدوية غير المقررة، ومتابعـة تحويـل المرضـى إلـى المستشفيات المتعاقـد معهـا بموجـب اتفاقيـات ومتابعة وحدات غسيل الكلى. 


ووفقا لخطة الادارة، ستخفض هذه البرامج مستويات الفقر والبطالة و بناء نظام حماية اجتماعية فعال، وتحسين مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والعدالة في توزيعها جراء الازدياد المضطرد بأعداد متلقي الخدمة. 


ومن التحديات التي تواجهها ادارة الصندوق، التغير المستمر في القيادات العليا والوسطى، والتحول النمطي للأمراض، وما يترتب عليه من ارتفاع الكلف العلاجية، فضلا عن  محدودية الموارد المالية، وارتفاع معـدل عمـر الإنســان وزيــادة أعـداد كبـار السـن ومـا يترتـب عليـه مـن ارتفاع الكلف العلاجية.

 

اقرأ المزيد : 

"معدل التأمين الصحي" يوسع قاعدة المشمولين مقابل اشتراكات محددة