ارتياح عام لامتحان اليوم الخامس من "التوجيهي"

1720111630533202800
طلبة توجيهي لدى مغادرتهم إحدى قاعات الامتحان في عمان -(تصوير: ساهر قدارة)
 توافقت آراء الطلبة بشأن الامتحان العام لشهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي" في يومه الخامس، على سهولة أسئلة المباحث التي تقدموا إليها، مؤكدين أنها جاءت مريحة وضمن المنهج المقرر.اضافة اعلان
وواصل 84124 طالبا وطالبة تأدية الامتحان العام أمس في المباحث المقررة، إذ امتحن طلبة الفروع الأكاديمية في الجلسة الأولى في مبحث علوم الحاسوب، و"الصناعي" في إدارة المشروعات الصناعية، كما امتحن طلبة الفرع الأدبي في الجلسة الثانية بمبحث تاريخ العرب والعالم، والإنتاج الحيواني لطلبة الزراعي، والدوائر الأمامية والتدبير الفندقي لطلبة الفندفي والسياحي، والرسم والتصميم لطلبة الاقتصاد المنزلي.
ورغم تعدد المباحث والفروع، أبدى معظم الطلبة ارتياحهم لسير الامتحان، لافتين إلى أن قاعات الامتحان شهدت أجواء مريحة وهادئة.
وأكد طلبة في أحاديث لـ"الغد"، أن أسئلة أمس كانت واضحة ومن ضمن المنهاج المقرر، مضيفين أن الوقت المخصص للامتحان كان كافيا.  
وأوضحوا أن الامتحان في مجمله كان سهلا ومناسبا ولا صعوبة فيه، وأن أسئلته من الكتاب المدرسي، وراعت قدرات ومستويات الطلبة.
وهذا ما بينته الطالبة لنا زايد (أدبي)، حيث أشارت إلى أن أسئلة مبحث علوم الحاسوب جاءت سهلة ومباشرة ومراعية للفروقات الفردية بين الطلبة.
ووافقتها في ذلك الطالبة هبة خالد (أدبي)، معتبرة أن أسئلته كانت متوسطة مائلة للسهولة، وأن الطالب المتمكن من دراسته يستطيع تحقيق علامة مرتفعة فيه.
وبين الطالب محمد فتحي (أدبي)، أن أسئلة امتحان علوم الحاسوب جاءت بمتناول يد الطلبة ومن المنهاج والكتاب المدرسي، مؤكدا أن المدة الزمنية المقررة لجلسة الامتحان كانت مناسبة لطبيعة ومستوى الأسئلة.
وأوضح أن مدة الامتحان مناسبة لطبيعة الأسئلة، لافتا إلى أن جميع أفكار الامتحان جاءت من الكتاب المدرسي المقرر.
فيما رأى طلبة "صناعي" أن أسئلة إدارة المشروعات الصناعية، كانت ضمن المنهاج المقرر ولا غموض فيها، لافتين إلى سهولتها ومناسبتها لقدراتهم، وهذا ما أكده أيضا الطالب بهاء علاونة بقوله إن الأسئلة ضمن المنهاج المقرر، والمتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة.
أما الطالب أحمد مروان، فاعتبر أن الأسئلة متوسطة ومن الكتاب المدرسي، ومناسبة لجميع مستويات وقدرات الطلبة، لافتا إلى أن المدة الزمنية كافية للإجابة عن الأسئلة.
من جهتهم؛ رأى طلبة فروع الأدبي والزراعي والاقتصاد المنزلي والفندقي أن مستوى أسئلة المباحث أمس، كانت من ضمن المنهاج المقرر ولا غموض فيها، لافتين إلى سهولتها ومناسبتها لقدراتهم.
وأظهرت ياسمين عمر (أدبي) ارتياحها ورضاها عن الامتحان، مبينة أن أسئلة التاريخ كانت واضحة وتتناسب مع قدرات الطلبة، فيما أشار الطالب عمار خالد إلى أن الأسئلة لم تكن صعبة، ومدة الامتحان كانت كافية بالنسبة له.
وشاركهم الرأي عمر محمود (زراعي)، بقوله إن اسئلة الإنتاج الحيواني من ضمن المنهاج المقرر، والمتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة، لافتا إلى أن مدة الامتحان ملائمة لطبيعة الأسئلة.
وقال ماجد محمد من الفرع (الزراعي)، إن الامتحان بشكل عام كان مريحا فيما الأسئلة لم تخرج عن المنهاج، ومستواها مناسب لجميع الطلبة، بينما بينت هديل محمد من الفرع (الفندقي) أن المدة كانت كافية للإجابة عنها، ومناسبة لجميع المستويات وسهلة.