استمرار الفعاليات المنددة بالعدوان الصهيوني على غزة

Untitled-1
أرشيفية
 ما تزال الفعاليات المنددة للعدوان الصهيوني على قطاع غزة، تتواصل في أرجاء العاصمة عمان، فقد انطلقت فعالية احتجاجية على العدوان الوحشي للاحتلال على غزة أمس، أمام الكنيسة الأرثوذكسية في منطقة الصويفية، نظمتها الجمعية الأرثوذكسية، رفع فيها المحتجون لافتات تحمل عبارات إدانة للاحتلال، وتدعو للتضامن مع أهالي القطاع لإنهاء هذه الحرب المستمرة منذ 19 يوما، والتي راح ضحيتها آلاف الأطفال والنساء والكهول والشباب.اضافة اعلان
كما نفذ مبادرة أبناء قبيلة عباد التشاورية، وقفة تضامنية مع غزة وفلسطين، أشاد فيها المشاركون بالمقاومة الفلسطينية، ودورهم في الدفاع عن فلسطين الأرض والإنسان، وحيوا الصمود البطولي لأهالي القطاع، في وجه آلة الحرب الصهيونية، برغم استخدام المحتل الأسلحة المحرمة دوليا في حربه.
وأشادوا بعملية "طوفان الأقصى" البطولية، التي أعادة للأمة كرامتها وعزتها، وأصبحت نموذجا قل نظيره في تعامل المقاومة الوطنية مع كيان ظل يزعم بأن جيشه لا يقهر، حتى قهرته المقاومة في بضع ساعات.
وثمنوا موقف الأردن المؤيد والداعم للقضية الفلسطينية، والرافض للحرب على القطاع، وحيوا جلالة الملك عبدالله الثاني على ما يبذله من جهوده في وقف هذه الحرب الدموية، والشعب الأردني على دعمه المادي والمعنوي لفلسطين.
ودعا المتحدثون الدول العربية والإسلامية، للوقوف الى جانب القطاع الحق والعزة التي تواجه الصهاينة المدعومين من الغرب، ما جعل صمود أهل غزة أسطورة يسجلها التاريخ بمداد من ذهب.
الى ذلك، دعا نشطاء لوقفة احتجاجية أمام السفارة الفرنسية في عمان، لإدانة مواقفه الداعمة للجرائم الصهيونية في القطاع.