الأردنيون يواصلون احتجاجاتهم تنديدا بدموية الاحتلال

1701452902180769000
جانب من مسيرة وسط عمان تنديدا بالحرب على غزة أمس - (تصوير: أمير خليفة)

دانت المملكة، استئناف الحرب العدوانية الإسرائيلية العبثية على قطاع غزة 
وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير د. سفيان القضاة، في بيان لها أمس، رفض وإدانة المملكة الشديدين لاستئناف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

اضافة اعلان


وطالب القضاة، المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته وردع إسرائيل من ارتكاب المزيد من الجرائم ضد المدنيين ووقف حربها العبثية على غزة، مؤكداً على ضرورة احترام القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وضرورة تكاثف الجهود لوقف الحرب المستعرة على غزة.


وشدد على أن استئناف القصف الإسرائيلي على قطاع غزة يفاقم الكارثة الإنسانية في القطاع، وعلى ضرورة وقف هذا العدوان الغاشم الذي أزهق آلاف الأرواح البريئة، ولا سيما النساء والأطفال، وجدد دعوته للمجتمع الدولي للتحرك فوراً لفرض وقف لإطلاق النار.


وعلى المستوى الشعبي، انطلقت من أمام المسجد الحسيني في وسط البلد، عقب صلاة الجمعة أمس، مسيرة جماهيرية ضخمة، شارك فيها آلاف الأردنيين، تنديدا بعدوان الاحتلال الإسرائيلي على غزة، وما يرتكبه من جرائم حرب وإبادة جماعية، تحت مرأى ومسمع العالم.


وتأتي هذه المسيرة الحاشدة، في نطاق سلسلة فعاليات “طوفان الأردن، تحت عنوان “لبيك يا غزة”، في استجابة لمساندة المقاومة الفلسطينية في غزة، والوقوف الى جانبها في رفض قتل الآمنين والأبرياء والمدنيين في القطاع.


وهتف المتظاهرون في المسيرة “يا طالع من صلاتك.. قوم ودافع عن بلادك”، و”بعد الهدنة رجعت حرب.. يا مقاوم خوض الصعب”.


واعتبروا أن عدوان الاحتلال الإسرائيلي لم يكن ليستمر لولا مباركة الولايات المتحدة الأميركية ورئيسها جو بايدن، الذي أعلن دعمه الواضح والصريح لما يرتكبه الكيان الصهيوني من جرائم ضد أهالي اقطاع.


وأكد بعض المشاركن في المسيرة، “أن المجتمع الدولي أصم، ويكيل بمكيالين، ولا يلتفت للحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني، وينظر إلى العدوان بمباركة وصمت”، داعين الى نصرة المقاومين ودعم صمودهم بالأشكال كافة.


وحذروا من مخططات الاحتلال الصهيوني الرامية إلى تهجير أهالي القطاع، وبالتالي تهجير أهالي الضفة الغربية، سعيا لإقامة مشروع الاحتلال التوسعي على حساب الدول العربية، مطالبين العرب بالعمل على وقف هذه الخطط والمشاريع الصهيونية التوسعية الاستعمارية.


وندد المشاركون في المسيرة، باستئناف العمليات القتالية ضد أبناء الشعب الفلسطيني في غزة، مطالبين المجتمع الدولي والدول الكبرى والمنظمات الحقوقية، بضرورة القيام بمسؤولياتها ووقف العدوان بشكل فوري.


وأكدوا أن استئناف العدوان على غزة، لن يحقق للاحتلال الصهيوني سوى ما يحلم به، فهو ما يزال غارقا بأوهام صلافته وكراهيته، وعلى مدار أيام الحرب الطويلة، فشل جيشه بتحقيق أي مما يزعم أنه أهداف هجمته العدوانية المعلنة.


ومن الهتافات العديدة التي رددها المشاركون في المسيرة: “بالروح بالدم نفديك يا أقصى.. بالروح بالدم نفديك يا غزة”، و”خيبر خيبر يا يهود.. جيش محمد سوف يعود”.

 

كما حملوا لافتات كتب عليها: “طوفان الأقصى معركتنا جميعا”، و”الشعب الأردني مع المقاومة”، و”لا سفارة صهيونية على الأرض الأردنية”.

 

اقرأ المزيد : 

الاحتلال يرتكب كوارث تدمر البشر والحجر وتسحق الصحة والبيئة في القطاع