"التعليم العالي": زيادة 19.95 مليون دينار في موازنة 2024

وزارة التعليم العالي-(تصوير: ساهر قدارة)
وزارة التعليم العالي-(تصوير: ساهر قدارة)

ارتفعت الموازنة المقدرة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي للعام المقبل، من 96.4 مليون دينار الى 116.33 مليون، بزيادة 19.95 مليون.  

اضافة اعلان


وكانت أبرز الفروقات بين المخصصات المقدرة للعام المقبل والمعاد تقديرها للعام الحالي في تعويضات العاملين، فزيدت 487 الفا، وتركزت في كلفة الزيادة الطبيعية للرواتب والأجور والعلاوات وابتعاث ملحقين ثقافيين للمكاتب الخارجية والشواغر والإحداثات.


 كما تركزت على استخدام السلع والخدمات، بحيث زيدت 15 الفا، توزعت على بنود النفقات التشغيلية.


اما بند اعانات المؤسسات العامة غير المالية، فزيدت 5.120 مليون، وتركز هذا الارتفاع بزيادة مخصصات دعم الجامعات الحكومية 5 ملايين، زيدت 1.4327 مليون، تركزت بزيادة مخصصات مشاريع اللامركزية 1.893 مليون، ورصد مخصصات جديدة لمشروع سكن طلاب التبادل الثقافي 774 ألفا، وزيادة مخصصات المشاريع الملتزم بها 1.1660 مليون، ومن أبرزها مشروعا: دعم صندوق الطالب 10 ملايين وتطوير التعليم التقني في الجامعات الرسمية (منحة خليجية) 1.480 مليون.


وتعكف الوزارة على بناء جيل قادر على الإبداع والابتكار ذو انتاجية مرتفعة، وتوفير المتطلبات الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة، بالاضافة لتمكين المرأة عبر توجيه الطالبات لدراسة تخصصات والتركيز على التعليم التقني في الجامعات الحكومية، وتخصيص 150 نقطة لمن يعانون من نسب عجز وفق تعليمات صندوق دعم الطالب، ما يعطي الطلبة ذوي الإعاقة، أولوية فرصة اضافية للحصول على منح وقروض، وتوفير مقاعد بالجامعات  لأبناء الاردنيات بواقع 200 مقعد عبر وحدة تنسيق القبول الموحد.


كما توفر الوزارة وتضمن حق فرصة الحصول على التعليم لذوي الإعاقة في الكليات والجامعات، والقدرة على مواجهة أي تغييرات مناخية وجعل الظروف مناسبة وجاذبة للطلبة. 


وتواجه الوزارة ايضا، أي تغييرات مناخية وتسعى للتركيز على استثمار الطاقة البديلة، بانشاء المنصات البحثية التي تركز على التغيير المناخي والنفايات، إضافة لاعداد خطة لمواجهة الكوارث والازمات، وتسهم بتغيير في أنماط التعليم والتركيز على الجوانب التقنية، وتبني الحلول الرقمية والتطوير المستمر على مشاريع تكنولوجيا المعلومات. 


وتعكف الوزارة على تنفيذ السياسة العامة للتعليم العالي في مجالاته التربوية والثقافية والتعليمية والعلمية والبحثية، والتنسيق بين مؤسسات التعليم العالي ومراكز الاستشارات العامة منها والخاصة للاستفادة من الطاقات التعليمية والبحثية والاستشارية، وتعزيز التعاون الثقافي والعلمي مع الدول العربية والاسلامية والاجنبية والهيئات الاقليمية والدولية. 


وتعمل الوزارة من عبر برامجها لتمثيل المملكة في المؤتمرات والندوات ذات العلاقة بالتعليم العالي المحلية منها والخارجية، اضافة الى الاعتراف بمؤسسات التعليم العالي غير الأردنية ومعادلة الشهادات الصادرة عنها وفق أسس ومعايير تحدد بمقتضى نظام يصدر لهذه الغاية ، فضلا عن  وضع أسس إيفاد مبعوثي الوزارة في البعثات العلمية لمؤسسات التعليم العالي، داخل المملكة وخارجها وتنظيم شؤون الإيفاد والإشراف عليه. 


كما تعمل على متابعة شؤون الطلبة الأردنيين في الخارج، وتنظيم شؤون الطلبة الوافدين الى المملكة والموفدين منها، إعداد وتوفير أجهزة إدارية وفنية مؤهلة وقادرة على القيام بمهام مجلس التعليم العالي ومتابعة شؤونه


وتزود الوزارة مجلس التعليم العالي بالدراسات والمعلومات والبيانات المتوافرة لديها ذات علاقة بالتعليم العالي والبحث العلمي، وتنظم شؤون المكاتب التي تقدم خدمات للطلبة، وتحديد رسوم ترخيصها والجزاءات التي تفرض على المخالفة منها وفقا لنظام يصدر لهذه الغاية


كما تعمل الوزارة وفقا لبرامجها على تقديم المنح والقروض للطلبة في الجامعات الرسمية وفقا لنظام صدر لهذه الغاية، وتنظيم شؤون الايفاد والإشراف عليه لتنفيذ الاتفاقيات وبرامج التبادل التعليمي بين المملكة والدول الاخرى، وفق نظام صدر لهذه الغاية اضافة الى إعداد المواهب المواكبة لمتطلبات المستقبل والموارد والمؤسسات القادرة على تسريع النمو الاقتصادي الأردني وأهداف نوعية الحياة، فضلا عن تعزيز الممارسات المستدامة بوصفها جزءا أصيلا من النمو الاقتصادي المستقبلي للأردن وتحسين نوعية الحياة. 


وتعالج الوزارة، زيادة اعداد الطلبة في الجامعات وارتفاع نسبتهم لاعضاء الهيئة التدريسية وعدم تكافؤ الفرص في القبول وضعف المنظومة التعليمية، وعدم قدرتها على اعداد الخريجين بكفاءات توافق متطلبات سوق العمل. 

 

اقرأ المزيد :  

التعليم العالي: تجديد تعيين المجالي.. وحتاملة رئيسا لجدارا