السفير الإسباني: الحكومة الأردنية ملتزمة بزيادة تمكين المرأة

السفير الإسباني ميغيل دي لوكاس خلال توقيع مذكرة تفاهم مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة-(من المصدر)
السفير الإسباني ميغيل دي لوكاس خلال توقيع مذكرة تفاهم مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة-(من المصدر)

أكد السفير الإسباني لدى المملكة، ممثل الوكالة الإسبانية للتعاون الإنمائي الدولي (AECID) ميغيل دي لوكاس، التزام بلاده بأجندة المرأة والسلام والأمن باعتبارها إحدى الدول التي قادت عملية الموافقة على القرار 1835 في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في العام 2000.

اضافة اعلان


وقال دي لوكاس خلال حفل توقيع السفارة مذكرة تفاهم مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة في الأردن تهدف لتعزيز المساواة بين الجنسين، إن إسبانيا تفتخر بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة في الأردن؛ لتعزيز هدف التنمية المستدامة، وخاصة من خلال JONAP، بمساهمة قدرها 250 ألف يورو في العام 2023، ومع خطط لمشاريع مماثلة أخرى  في العام 2024.


وأضاف السفير إن الوكالة الإسبانية واصلت دعمها مشاركة المرأة في الأمن والسلام، وهو ما يعد إحدى أولويات إسبانيا، مشددا على أهمية تعزيز المساواة بين الجنسين، إضافة إلى أجندة الأمن القائمة على المرأة، ومساهمتها باستقرار الأردن على المدى الطويل.


واعتبر أن أجندة السلام والأمن العالمي، إطار سياسي رئيسي لمعالجة قضايا الأمن والاستقرار الأوسع في الأردن.


وأشار لوكاس إلى الأهمية التي تقودها الجهود الأردنية لمواجهة التحديات الضخمة مثل عدم الاستقرار، والصراع  الدائر حاليا في المنطقة، واستضافة عدد كبير من اللاجئين الذين يتجاوز عددهم 1.3 مليون لاجئ سوري.


وأكد أن الحكومة الأردنية أظهرت مستوى رفيعا من صانعي القرار، والالتزامات، والملكية الوطنية تجاه زيادة المشاركة الكاملة للمرأة في السلام والاستقرار والأمن في هذا البلد.


من ناحيته، أبدى ممثل هيئة الأمم المتحدة للمرأة نيكولا بورنيات، اهتمامه بهذا التعاون، لافتا إلى التزام هيئة الأمم المتحدة للمرأة بتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في الأردن، وذلك من خلال توحيد الجهود، حيث سيتم تعزيز فعالية وتأثير هذا البرنامج.

 

وتحدد مذكرة التفاهم أحكام تنفيذ المساهمات، بما في ذلك فترة تنفيذ مدتها 36 شهرا مع إمكانية التمديد.

 

اقرأ المزيد : 

إسرائيل تقرر استدعاء السفير الإسباني