"الغد" تنشر أهداف الاجتماع الأممي لتنسيق الاستجابة الإنسانية في غزة والجهات المشاركة فيه

كلمات-عن-العلم-الاردني-في-يوم-العلم-الأردني-جميل
كلمات-عن-العلم-الاردني-في-يوم-العلم-الأردني-جميل
عمان-الغد- علمت "الغد" من مصادر مطلعة أهداف الاجتماع الأممي لتنسيق الاستجابة الإنسانية في غزة الذي يستضيفه الأردن، غدا الخميس، بمشاركة قادة منظمات أممية حكومية وغير حكومية، وممثلي دول عربية وأجنبية.اضافة اعلان
ومن المقرر أن يشارك جلالة الملك عبدالله الثاني في جانب من الاجتماع، الذي يأتي في إطار جهود الأردن المكثفة في الوقوف إلى جانب الأشقاء في غزة والتخفيف من الوضع المأساوي هناك.

وتاليا أهداف الاجتماع:

• دعا جلالة الملك لعقد هذا الاجتماع عالي المستوى، بمشاركة قادة منظمات الأمم المتحدة، ومنظمات دولية حكومية وغير حكومية، وممثلي دول عربية وأجنبية
• يشارك في الاجتماع مسؤولون أمميون ودوليون رفيعو المستوى: 
o وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارتن غريفيث
o المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي، سيندي ماكين
o رئيسة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ميريانا سبولياريتش إيغر
o الرئيسة التنفيذية لميرسي كور، تجادا دوين ماكينا
o بالإضافة إلى ممثلين رفيعي المستوى عن الأونروا واليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة
o وممثلين عن حوالي 30 منظمة دولية إنسانية أخرى
o وأكثر من 30 سفيرا ودبلوماسيا
• يتناول الاجتماع آلية التنسيق حول خطة عمل مشتركة للاستجابة للاحتياجات الناجمة عن الأزمة الإنسانية في غزة، والاتفاق على الخطوات القادمة بما بتعلق بالإغاثة الإنسانية في القطاع
• يهدف الاجتماع لضمان توافق جميع الأطراف المعنية على الخطوات القادمة ولمخاطبة المجتمع الدولي والدول المانحة بصوت واحد حول الاحتياجات الطارئة في قطاع غزة، إضافة إلى الاحتياجات في المستقبل القريب.
• تتطلب الأزمة الإنسانية المتفاقمة في قطاع غزة استجابة سريعة، مع تحديد واضح لاحتياجات الأشقاء الفلسطينيين
• سيتضمن الاجتماع تقييما للوضع الإنساني الحالي في القطاع، بما في ذلك الاحتياجات الأساسية، كالغذاء، والمياه، والأدوية، والمسكن، والطاقة، والعمل على التنسيق بين جميع الأطراف المعنية لتلبيتها على الأرض
• يعقد الاجتماع ضمن إطار مبادرة "اجتماعات العقبة"، للتوصل إلى نهج شمولي للتنسيق بفاعلية للتخطيط للمساعدات الإنسانية وإيصالها، وردم الفجوات، وتجنب ازدواجية الجهود.