اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية تعقد اجتماعا مع وزير الخارجية الإسباني

اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية تعقد اجتماعا مع وزير الخارجية الإسباني
اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية تعقد اجتماعا مع وزير الخارجية الإسباني
عقد نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي?? ورئيس وأعضاء اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية الاستثنائية المشتركة بشأن التطورات في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، في مدريد، اجتماعاً مع وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، بحث الجهود المبذولة لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ومدينة رفح ومحيطها، وأهمية الوقف الفوري لإطلاق النار، وإدخال المساعدات الإنسانية الكافية والمستدامة لجميع أنحاء القطاع.اضافة اعلان
وصدر عن اللجنة بيان صحافي مشترك تالياً نصه:
عقد وفد اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية الاستثنائية المشتركة بشأن التطورات في قطاع غزة، برئاسة سمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية السعودي، اليوم الأربعاء، بحضور رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية دولة قطر الشيخ محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني، ورئيس وزراء فلسطين وزير الخارجية الدكتور محمد مصطفى، و نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين في المملكة الأردنية الهاشمية أيمن الصفدي، ووزير خارجية الجمهورية التركية هاكان فيدان، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، جلسة مباحثات رسمية مع وزير خارجية مملكة إسبانيا خوسيه مانويل ألباريس، وذلك في عاصمة مملكة إسبانيا مدريد.
وبحث الاجتماع، الجهود المبذولة لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ومدينة رفح ومحيطها، وأهمية الوقف الفوري لإطلاق النار، وإدخال المساعدات الإنسانية الكافية والمستدامة لجميع أنحاء القطاع.
وثمن أعضاء اللجنة الوزارية اعتراف إسبانيا بالدولة الفلسطينية نصرةً لحق الشعب الفلسطيني غير القابل للتصرف في العيش بكرامة وحرية في دولته المستقلة ذات السيادة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس المحتلة، كما استعرض الاجتماع جهود اللجنة الوزارية الداعمة لمسألة الاعتراف بالدولة الفلسطينية، واتخاذ الخطوات اللازمة لتنفيذ حل الدولتين وذلك في ضوء مبادرة السلام العربية، والمبادرات الدولية ذات الصلة.
وشدد أصحاب السمو والمعالي أعضاء اللجنة الوزارية على أهمية اتخاذ المجتمع الدولي خطوات عاجلة للاعتراف بالدولة الفلسطينية، بما يكفل العودة إلى مسار السلام بما يحقق السلام العادل والشامل ويحفظ حقوق الشعب الفلسطيني ويحقق الأمن في المنطقة.
وأكد أصحاب السمو والمعالي أعضاء اللجنة الوزارية، على أهمية وقف جميع الإجراءات الإسرائيلية الأحادية اللاقانونية واللاشرعية في الضفة الغربية، وأهمية تطبيق القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، ومحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على الجرائم التي يرتكبها بحق المدنيين العزل."
--(بترا)