بني مصطفى: مضاعفة مشاركة الإناث في سوق العمل

وزيرة التنمية الاجتماعية وفاء بني مصطفى
وزيرة التنمية الاجتماعية وفاء بني مصطفى
 أكدت وزيرة التنمية الاجتماعية وفاء بني مصطفى، على أن اللجنة الوزارية لتمكين المرأة أطلقت العام الماضي إستراتيجية تمكين المرأة في رؤية التحديث الاقتصادي وتضمنت ثلاثة أهداف رئيسية: مضاعفة نسبة مشاركة الإناث في سوق العمل، خلق فرص عمل للإناث خلال العقد المقبل، تحقيق قفزة نوعية في تصنيف المملكة على مؤشر الفجوة الجندرية العالمي ومؤشر المرأة وأنشطة الأعمال والقانون.اضافة اعلان
وأشارت الوزيرة خلال رعايتها أمس، أعمال الملتقى الأول لريادة الأعمال ودعم المشاريع الناشئة، بتنظيم من شركة سوفتينا، الذي يهدف تشجيع رائدات الأعمال على تأسيس مشاريعهن الناجحة، إلى أنه منذ إطلاق استراتيجية تمكين المرأة برؤية التحديث الاقتصادي ونحن نعمل بشكل جدي على هذه الإستراتيجية بالتعاون مع الشركاء وكافة أصحاب المصلحة، وكنا على وعي تام بأنه من بين أفضل الممارسات التي تساعد بتوفير بيئة تمكينية للمرأة هي توفير بيئة مواصلات آمنة للمرأة والحضانات وبيئة العمل اللائق والآمنة للمرأة وتحويل العاملات من القطاع غير المنظم إلى القطاع المنظم.
من جانبه قال المؤسس والمدير التنفيذي لشركة سوفتينا د. حمدي أبو زهرة، إن الأولوية للملتقى هي دعم رواد الأعمال من النساء والشباب، بخاصة من يقدم حلولا جديدة ومبتكرة للتصدي للتحديات التي تواجهنا في شتى القطاعات، وعلى رأسها الإنتاجية التي من شأنها توفير فرص عمل للسيدات والشباب، والتي تعمل على توفير منتجات وطنية لتكون بديلا للمنتجات المستوردة، بما يسهم في تحفيز الصادرات والتقليل من المستوردات وبالتالي تخفيف العجز في الميزان التجاري.
وأضاف نسعى عبر هذا الملتقى لبذل أقصى الجهد لدعم ومساندة رواد الأعمال والشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر، إضافة لتوفير برامج لبناء القدرات لرواد ورائدات الأعمال وخلق بيئة أعمال تمكنهم من بناء شركات سريعة النمو في عالم تسوده التحديات والفرص.