القسوس: "مؤتمر شبكية العين" فرصة لبحث المستجدات في أبحاث أمراض العيون

عناب: "طب الأم" يركز على الفحوصات الجينية لضمان صحة الجنين

Untitled-1
تعبيرية
 قالت رئيسة جمعية اختصاصيي الأمراض والجراحة النسائية والتوليد الأردنية بنقابة الأطباء، د.عبير عناب إن مؤتمر طب الأم والجنين يُعنى بالتدخلات الجراحية للجنين داخل الرحم، لافتة إلى أن المؤتمر يركّز على الفحوصات الجينية، والتي يمكن استخدامها لضمانة صحة جيدة للجنين وعلاجها إن أمكن.اضافة اعلان
وانطلقت أمس، أعمال مؤتمر طب الأم الذي يستمر ليومين، بتنظيم من الجمعية، وبالتعاون مع الهيئة الأردنية البريطانية لطب النساء والولادة في فندق الرويال.
وأكدت عناب أنه سيشارك في المؤتمر 300 طبيب وطبيبة من أعضاء الجمعية وأخصائيي طب الأم والجنين، لافتة إلى أن الجمعية تستهدف التعليم الطبي المستمر عبر فعالياتها، بمشاركة أطباء في تخصص طب الأم والجنين.
كما سيعتمد وفقها، من المجلس الطبي بواقع 4 ساعات للحضور و6 ساعات للمتحدثين، مشددة على أن المشاركين سيناقشون، كل ما هو جديد في هذا التخصص، مع التذكير بالأسس والقواعد لفحص سلامة الأم والجنين.
وأشارت عناب إلى أن حالات الحمل عالية الخطورة، تشمل متابعة الحمل بشكل حثيث باستخدام الفحوصات، بخاصة الشعاعية منها (السونار)، وفحصي "بزل السائل الأمنيوسي والزغابات المشيمية، واجراء العمليات الجراحية للجنين داخل الرحم عند اللزوم".
ولفتت إلى أن المؤتمر، يرفع مستوى نتائج الحمل بالنسبة للأم والجنين عن طريق التشخيص المبكر والعلاج، ومنعها إن أمكن، مبينة أن هذا التخصص، يمتد تدريبه لعامين أو أكثر، بعد الحصول على التخصص الرئيس، وهو النسائية والتوليد، اذ يقضي الطبيب فيهما فترة تدريب على إدارة وعلاج حالات الحمل عالية الخطورة ليصبح متخصصا.
ويبحث المؤتمر 25 ورقة علمية، تتحدث عن المشاكل الصحية في حالات الحمل المتعدد وكيفية التعامل معها، وتشوهات الجنين في القلب والكلى والصدر والدماغ والكبد والوجه، بالإضافة إلى كيفية التعامل مع حالات زيادة نسبة السائل الأمنيوسي حول الجنين.
كما يشتمل برنامجه على محاضرات عن تشخيص وعلاج حالات الولادة المبكرة وتباطؤ نمو الجنين في الرحم، وقابلية تخثر الدم في المشيمة وعند المرأة الحامل، وكيفية تشخيصها وعلاجها وعلاج الإسقاط المتكرر، والتعامل مع الحالات ومناقشة الأهل في حالة التشخيص بوجود تشوه عند الجنين.
وسيناقش حالات طبية نادرة، صادفها الأطباء أثناء عملهم في التخصص، وكيف جرت عملية التشخيص وكيف تم التعامل معها وعلاجها، كما ستقام على هامشه، ورشة عمل حول حالات حمل حية تعاني المرأة خلالها من وجود تشوهات خلقية عند الأجنة.
الى ذلك، ينعقد في عمان مؤتمر عمان الثاني لشبكية العين، الذي قال العين يوسف القسوس، خلال افتتاحه مندوبا عن رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، إنه يشكل فرصة لبحث آخر المستجدات في أبحاث الشبكية، وتبادل الخبرات والمعلومات.
ولفت القسوس في كلمته الافتتاحية، أن المؤتمر يسهم بزيادة المعرفة العلمية والعملية للأطباء، وإضافة نوعية لجهود المملكة في الحفاظ على تقدمها الطبي، ودعم مجال معالجة أمراض الشبكية، وعلاج المرضى الذين يعانون من أمراض العيون.
بدوره، قال رئيس مجلس الشرق الأوسط وأفريقيا لطب وجراحة الشبكية والسائل الزجاجي رئيس المؤتمر، د. فيصل الفياض، إن المؤتمر يعتبر من النشاطات المهمة في المنطقة، وسيشارك فيه خبراء على مستوى عال في تخصص الشبكية من العالم، بالاضافة للجمعيات الطبية الدولية المتخصصة بأمراض الشبكية.
يشار الى فعاليات افتتاح مؤتمر عمّان لشبكية العين الثاني نظمت، بالتعاون مع جامعة ابن سينا للعلوم الطبية ومجلس الشرق الأوسط وأفريقيا لطب وجراحة الشبكية والسائل الزجاجي وجمعية أطباء العيون بنقابة الأطباء، في الفترة ما بين 29 إلى 31 أيار (مايو) الحالي.
ويشارك في فعاليات المؤتمر على مدار 3 أيام، ما يزيد على 600 طبيب مختص من 26 دولة عربية وأجنبية.
وأكد رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر د. معاوية البدور أنه سيشتمل على 5 دورات تعليمية وخلال اليومين المقبلين سيكون هناك جدول زمني تقدم فيه 14 جلسة، 4 للنقاش، ومحاضرتان، وإلى جانب مشاركة أكثر من 60 من أعضاء هيئة التدريس.