قانون "التنمية الاجتماعية" يدخل حيز التنفيذ

وزارة التنمية الاجتماعية
وزارة التنمية الاجتماعية

"التنمية الاجتماعية":

 

- القانون يهدف الى تحسين نوعية الخدمات الاجتماعية التي تقدمها الوزارة للفئات المستهدفة من المواطنين

اضافة اعلان
- على أي شخص اعتباري أو طبيعي يرغب بجمع التبرعات التقدم بطلب للوزارة للحصول على الترخيص 


- التنمية الاجتماعية: القانون يكرّس قيم المسؤولية الاجتماعية ويعزز مفهوم التكافل الاجتماعي بين أبناء المجتمع


- الوزارة أطلقت حملة موسعة للتعريف بالقانون خاصة المواد المتعلقة بجمع التبرعات


قالت وزارة التنمية الاجتماعية إن قانون التنمية الاجتماعية لسنة 2024 يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم الأربعاء الموافقة 24 نيسان 2024 بعد مرور شهر من نشره في الجريدة الرسمية.    


وأضافت الوزارة في بيان صادر عنها اليوم الأربعاء أن القانون يهدف الى تحسين نوعية الخدمات التي تقدمها الوزارة للفئات المستهدفة من المواطنين بتوفير أفضل خدمات الحماية والرعاية لهم بتشاركية وعدالة وبما يضمن صون كرامتهم الإنسانية والمحافظة على خصوصيتهم، والارتقاء بمستوى الخدمات الاجتماعية ونقلها من طور الرعاية إلى طور التنمية والتمكين وتعزيز الإنتاجية، ونشر ثقافة التكافل الاجتماعي والعمل التطوعي والخيري، وتعزيز المسؤولية المجتمعية وتشجيع القطاع الخاص للمشاركة في تحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة، ويؤطر للمهننة للعمل الاجتماعي بما يسهم بالارتقاء بنوعية الخدمات الاجتماعية، وكذلك يهدف لمأسسة الرعاية اللاحقة لخريجي دور الحماية والرعاية بما يعزز فرص دمجهم بالمجتمع.    


ونوهت الوزارة إلى أن قانون التنمية الاجتماعية الجديد طالب أي شخص اعتباري أو يرغب بجمع التبرعات أو الإعلان عن حملة جمع تبرعات للوجوه الخيرية أو للنفع العام التقدم بطلب بذلك إلى الوزارة للحصول على الترخيص شريطة أن تتفق أهداف جمع التبرعات وغاياتها مع أهداف طالب الترخيص وغاياته.       

وكانت وزارة التنمية الاجتماعية قالت في وقت سابق إن قانون التنمية الاجتماعية الجديد، يشير الى التوعية، وتحسين نوعية حياة المواطنين، ويكرّس قيم المسؤولية الاجتماعية وتعزيز مفهوم التكافل الاجتماعي بين أبناء المجتمع، ونحن حريصون على تقوية ثقافة التكافل الاجتماعي لأن في ذلك مصلحة وطنية، ويشجّع على الأعمال الخيرية والتطوعية ويشجع القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني والأفراد عليها، ويصب في مصلحة الجمعيات التي تشكّل حلقة وصل بين المتبرعين ومتلقي المساعدات.


كما أشارت الوزارة إلى أنها أطلقت حملة كبيرة للتعريف بالقانون الجديد خاصة فيما يتعلق بجمع التبرعات وضرورة الحصول على تراخيص والالتزام بالقانون وتجنب الشخص الاعتباري والطبيعي الوقوع بالمخالفة وتعرضه للعقوبة، منوهة إلى أن الوزارة عقدت أكثر من 40اجتماع موسع من قبل مدراء مديريات التنمية في جميع محافظات وأولوية المملكة مع الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني، وكذلك مع رؤساء الاتحادات، بهدف توعيتهم بمضمون نصوص القانون، إضافة الى عقد عشرات الاجتماعات الثنائية في مديريات التنمية وإرسال رسائل توعية حول القانون عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي للجمعيات التابعة للوزارة، فيما قام سجل الجمعيات بالتعميم على الوزارات المختصة بخصوص المواد القانونية المتعلقة بجمع التبرعات.