مسيرتان من قلب عمان تهتفان للصمود الفلسطيني وبسالة المقاومة

جانب من مسيرة بعمان دعما للاشقاء في قطاع غزة-(الغد)
جانب من مسيرة بعمان دعما للاشقاء في قطاع غزة-(الغد)

شهدت العاصمة عمان بعد صلاة الجمعة ، تنظيم مسيرتين حاشدتين بمشاركة فاعليات شعبية وحزبية تنديدا ورفضا للعدوان الصهيوني المتواصل على أبناء الشعب الفلسطيني في غزة.

اضافة اعلان


وانطلقت من أمام المسجد الحسيني بوسط البلد، مسيرة حاشدة، نظمتها فاعليات شعبية وحزبية، استنكرت العدوان الغاشم على قطاع غزة، دعا خلالها المشاركون بالضغط الدولي لوقف المجازر التي يرتكبها الاحتلال بحق المدنيين في القطاع.


وندد المشاركون في المسيرة بازدواجية المعايير الدولية تجاه القضية الفلسطينية، ورفعوا شعارات تندد بالعدوان على أبناء الشعب الفلسطيني في غزة، وطالبوا المجتمع الدولي بالضغط على دولة الاحتلال لوقف الحرب المستعرة والمدمرة على غزة.


وثمن المشاركون في المسيرة مواقف الأردن بقيادة جلالة الملك، الداعمة والمساندة للأشقاء في غزة والضفة الغربية.


ونظمت الفاعليات الحزبية والشعبية مسيرة احتجاجية حاشدة انطلقت من أمام مسجد عبد الرحمن في منطقة الصويفية دعما لصمود الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية ضد العدوان الصهيوني الغاشم الذي دخل شهره الرابع.


وأكد المشاركون في المسيرة التي نظمها "الملتقى الوطني لدعم المقاومة وحماية الوطن"، تحت شعار "مئوية الصمود والمقاومة في وجه حرب الإبادة"، وقوف الأردن إلى جانب الشعب الفلسطيني، واعتزازهم بصمود الغزيين الأسطوري في وجه آلة الحرب الصهيونية، داعين إلى تحرك عربي رسمي وشعبي مؤثر لوقف هذه المجازر البشعة بحق أبناء غزة العزل.


كما أكدوا المشاركون على الواجب العربي في كسر الحصار وإسناد غزة بجسور الإغاثة.


وهتف المشاركون، "شعبك أردن متحدين لتحريرك يا فلسطين"، "علا يا بلادي علا الموت ولا المذلة"، ورددوا أيضا هتافات تضامن مع اليمن ضد القصف الأميركي البريطاني، منها: "قالوا اليمن إرهابية كل الأردن يمنية".


كما نددوا بالصمت العالمي إزاء ما يجري من جرائم وانتهاكات في قطاع غزة، مطالبين بوقف العدوان الصهيوني الهمجي على القطاع.


وعبروا عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني، محيين صمودهم أمام الاعتداءات الصهيونية، ورفضهم للحرب على القطاع.
واعتبروا أن العدوان لم يكن ليستمر لولا مباركة الولايات المتحدة ورئيسها جو بايدن الذي أعلن دعمه الواضح والصريح للجرائم التي ترتكب ضد قطاع غزة.


وهتف المشاركون في المسيرة شعارات منددة بالممارسات الصهيونية الهمجية تجاه أبناء الشعب الفلسطيني، مستنكرين الانتهاكات والمجازر المتواصلة في غزة والضفة الغربية واستهدافها المستشفيات والمدارس والبنية التحتية وقطع الاتصالات السلكية واللاسلكية والكهرباء والمياه والتزوح القسري لهم.


وجددوا تضامنهم مع قطاع غزة، في ظل سياسة الاحتلال الممنهجة في تهجير الفلسطينيين والإبادة الجماعية.


ورفعت بالمسيرة لافتات كتب عليها: "إسقاط وادي عربة واجب مقدس"، "طوفان الأقصى معركتنا جميعا"، "الشعب الأردني مع المقاومة"، لا سفارة صهيونية على الأرض الأردنية".


وأكدوا أهمية التحرك الدولي والمنظمات الإنسانية الدولية لإيقاف المجازر والهجمات الإجرامية وحرب الإبادة الجماعية التي ينفذها جيش الاحتلال في غزة.


وأكد المشاركون ضرورة وقوف الشعوب العربية والإسلامية مع أبناء قطاع غزة ضد العدوان على المدنيين الأبرياء العزل. كما طالبوا بإلغاء معاهدة "وادي عربة" وجميع الاتفاقيات الاقتصادية مع دولة الاحتلال.


وحيا المشاركون في المسيرة المقاومة الفلسطينية، معربين عن فخرهم واعتزازهم بالمقاومة الفلسطينية وبعملياتها العسكرية في الأراضي المحتلة.


وأثنى المشاركون على أداء وبسالة كتائب الشهيد عز الدين القسام وسرايا القدس، والخسائر الكبيرة التي كبدوها لقوات الاحتلال الصهيوني.


كما أكد المشاركون على ضرورة توسيع دائرة مقاطعة السلع والمنتجات الصهيونية والعلامات التجارية التي تدعم الكيان الصهيوني أو تنتمي إلى دول داعمة للاحتلال.


ورفع المشاركون، أعلام الأردن وفلسطين، مرددين هتافات: "الأردن أرض الأحرار"، " طالعلك يا عدوي طالع من كل بيت وحارة وشارع"، "علي علي الصوت.. المقاونة مش حتموت"، "من عمان الف تحية .. لغزتنا هالابية"، " صوت الثورة زي النار.. غزة يا بلد الاحرار"، " الصواريخ هي الحل.. لازم نطرد هالمحتل".

 

اقرأ المزيد : 

العقبة.. وقفة تضامنية مع الأشقاء في فلسطين