وادي الأردن: مخزون مطمئن للمياه الزراعية

1708100104126254900
مركبات تعبر شارعا في عمان تحت المطر-(تصوير: ساهر قدارة)

أكد الأمين العام لسلطة وادي الأردن هشام الحيصة، أن مخزون السدود الـ16 الرئيسية في المملكة، "مطمئن للاحتياجات الزراعية"، مبديا أمله بأن تعزز الهطولات المطرية المتوقعة في الفترة المتبقية من الموسم الشتوي، حجم المخزون المائي في السدود كافة.

اضافة اعلان


وقال الحيصة، في تصريحات لـ"الغد"، إن مواقع الحصاد المائي التي تزيد على 420 موقعا، موزعة بين حفيرة وسد ترابي وبرك صحراوية، وصلت إلى ما يتجاوز 50 % من سعة مخزونها.


وأضاف الأمين العام لـ"وادي الأردن"، أن أداء الموسم المطري حتى الوقت الراهن، متقارب للمواسم السابقة من حيث مخزون المياه، معربا عن أمله بأن يتحسن المخزون بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة.


وسجلت المخازين الكلية للسدود منذ بدء الموسم المطري الحالي وحتى صباح أمس، ما نسبته 44,4 % من طاقتها التخزينية البالغة 288,128 مليون م3، إذ ارتفع التخزين الكلي في السدود الرئيسية الى 128 مليونا، وفق أرقام وزارة المياه والري- سلطة وادي الأردن.


وأضافت "المياه- وادي الأردن"، أن المعدل السنوي طويل الأمد من الهطولات المطرية ارتفع حتى صباح أمس الى ما نسبته 63,6 % من المعدل السنوي طويل الأمد والبالغ نحو 8,1 مليار م3 سنويا، علما بأن نسبة الهطول المطري من المعدل السنوي طويل الأمد في التاريخ نفسه من العام الماضي كانت 71,8 %.


وتعول وزارة المياه والري- سلطة وادي الأردن، على الهطولات المطرية المتجددة لتعويض ضعف تلك المخازين، والتي تسهم بشكل مباشر في توفير الكميات المبرمجة لكل من أغراض الشرب والزراعة.


ويستمر الموسم المطري حتى 10 أيار (مايو)، وسط تفاؤل بأن تشهد الأشهر الثلاثة المقبلة، شباط (فبراير) وآذار (مارس) ونيسان (إبريل)، أداء مطريا أفضل.


وتتجدد فرص انتعاش أوضاع مخازين مختلف السدود الرئيسة في المملكة وسط تلك التوقعات، إثر تعاقب المنخفضات الجوية المتوقعة خلال الموسم المطري الحالي، ما يرفع من آمال تعويض مخازين السدود التي بقيت رهينة لانحباس مطري طال أمده.


وفي سياق تقييم فترة أربعينية الشتاء والمعروفة بالـ"مربعانية" التي انتهت مع نهاية الشهر الماضي، أكد مدير إدارة الأرصاد الجوية رائد رافد آل خطاب، في تصريحات لـ"الغد"، أن مربعانية الشتاء للموسم المطري الحالي 2023-2024، امتازت بمجاميع مطرية تجاوزت المجاميع العامة المفترض تحقيقها لهذه الفترة في المناطق الشمالية والوسطى، فيما كانت مجاميع الأمطار في باقي المناطق دون المعدل العام، خاصة في المناطق الجنوبية، بما فيها الأغوار الجنوبية.


وقال آل خطاب، إن مجاميع الأمطار لم تحقق في الأغوار الجنوبية سوى 4 % من أمطار المربعانية، بالإضافة الى العقبة التي لم تشهد هطولا مطريا في المربعانية الموسم الحالي.


وأضاف آل خطاب، أن نسبة مساهمة مجاميع الأمطار في المعدل المطري الموسمي العام والتي تحققت في المربعانية لهذا الموسم، تراوحت بين 01 % و55 %، مشيرا إلى أن مربعانية هذا الموسم "ثاني أفضل مربعانية في الشمال والوسط لآخر عشرة مواسم مطرية بعد موسم 2019-2020، والتي تحقق عادة ما نسبته 30 % من المعدل الموسمي العام في أغلب مناطق المملكة".


أما عن النسب التي حققتها هذه المربعانية من المعدل الموسمي العام، فبلغت في المناطق الشمالية 46 % من المعدل الموسمي العام، فيما وصلت في المناطق الوسطى لما يقارب 42 %، أما في المناطق الوسطى الشرقية فبلغت 41 %.


وفي المناطق الشرقية، وصلت إلى 21 %، فيما كانت في الأغوار الشمالية ما نسبته 57 %، وفي الأغوار الوسطى بلغت ما نسبته 44 %. وبلغت في الأغوار الجنوبية ما نسبته 4 %، وفي المناطق الجنوبية الغربية 9 %، وفي المناطق الجنوبية 8 %.


وبين آل خطاب، أن الدراسات المناخية في إدارة الأرصاد الجوية، أظهرت أن معدل درجة الحرارة الصغرى في مطار عمان المدني خلال مربعانية الموسم الحالي، هو الأعلى منذ 100 عام في السجل المناخي الأردني لمحطة رصد مطار عمان المدني والذي بلغ 7.6 درجة مئوية، وهو أعلى من معدله العام بمقدار 3 درجات مئوية، في حين بلغ معدل درجة الحرارة اليومي 11.2 درجة، وهو أعلى من معدله العام بمقدار 2.3 درجة مئوية، وهو ثاني أعلى معدل لدرجة الحرارة اليومي بعد مربعانية موسم 2009-2010، فيما بلغ معدل درجة الحرارة العظمى 14.9 درجة، وهو أعلى من معدله بمقدار 1.8 درجة مئوية.


ويشار إلى أن مجاميع أمطار مربعانية الموسم الماضي 2022-2023 انتهت بمجاميع أمطار ضعيفة في أغلب مناطق المملكة؛ حيث لم تشكل من أمطار المربعانية سوى 8 % في المناطق الشمالية والوسطى بما فيها الأغوار الشمالية، فيما شكلت 15-19 % في المناطق الشرقية والوسطى الشرقية، بما فيها الأغوار الوسطى.


وكانت الهطولات في فترة المربعانية دون معدلاتها بقليل في المناطق الجنوبية الغربية والأغوار الجنوبية بنسب تراوحت بين 24-29 % من معدلها للفترة نفسها، فيما شهدت المناطق الجنوبية (الجفر، معان، القطرانة) أعلى أداء في مربعانية الموسم الماضي، محققة ما نسبته 73 % من معدلها الموسمي العام.

 

اقرأ المزيد : 

الزراعة المائية.. أفق يحقق الأمن الغذائي ويخفض استهلاك المياه