146 ألف طالب يبدأون أول امتحانات "التوجيهي" اليوم

1719260921970281200
طلبة خلال تقديم أحد امتحانات "التوجيهي" في دورة سابقة-(أرشيفية)

يتوجه اليوم 146133 طالبا وطالبة من أصل 187725 لتأدية أولى جلسات الامتحان العام لشهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي)، في مبحث التربية الإسلامية للفروع الأكاديمية والمهنية، فيما تنتهي جلسات الامتحان في 15 تموز (يوليو) المقبل.

اضافة اعلان


وقال الناطق الإعلامي لوزارة التربية والتعليم الدكتور عاصم العمري، إن الوزارة شكلت غرفة عمليات في المركز لاستقبال الملاحظات والاستفسارات الواردة من الطلبة والمجتمع المحلي، وإعداد تقرير يومي يتضمن هذه الملاحظات والمعالجات التي تمت عليها.


وبين العمري أن الوزارة عممت أرقام هواتف غرفة العمليات على مديري الإدارات في مركز الوزارة ومديري التربية والتعليم، إضافة إلى نشرها على موقعها الإلكتروني وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي: مباشر غرفة العمليات: 065692368، : 065699916، موبايل مباشر غرفة العمليات: 0791881434، 0791881435، 0791881436، 0791881439.


وأضاف أن الوزارة وجهت عددًا من الرسائل والإرشادات للمشتركين في الامتحان حرصاً منها على سلامة سير امتحاناتهم.


وتضمنت الإرشادات دعوة المشتركين للحضور إلى قاعة الامتحان قبل ساعة من بدء الجلسة الامتحانية، مؤكدة أن أبواب المدارس ستغلق في تمام الساعة العاشرة للجلسة الأولى، والساعة الواحدة للجلسة الثانية، ولن يسمح بدخول أي مشترك بعد هذا الوقت.


وشملت الإرشادات التزام كل مشترك بإحضار بطاقة الأحوال المدنية أو جواز السفر للمشتركين الأردنيين وجواز السفر لغير الأردنيين، والبطاقة الأمنية للمشتركين السوريين الذين لا يحملون جواز سفر، وبشكل يومي عند تقديم الامتحان.


وأشارت الوزارة إلى ثقتها بوعي أبنائها الطلبة لتجنب كل ما من شأنه مخالفة تعليمات الامتحان، مثل اصطحاب أي من (أجهزة الهواتف الخلوية، الساعات الإلكترونية) إلى قاعة الامتحان، والتأكيد على ترك كل ما يتعلّق بالامتحان مثل قصاصات الورق وغيرها خارج القاعة تلافيًا لتطبيق الإجراءات الإدارية.


وأكد العمري استمرار الوزارة بإضافة عشر دقائق لكل ورقة امتحانية تعطى للمشتركين بدلًا من الوقت الضائع في توزيع الأوراق الامتحانية.


وأشار إلى أن الوزارة دعت أبناءها الطلبة إلى استثمار الوقت في الدراسة، وعدم الالتفات إلى الإشاعات، واستقاء المعلومات المتعلقة بالامتحان من مصادرها الرسمية.


وأكد أن طبيعة امتحان (التوجيهي) في دورته المقبلة، لن تتغير عما كانت عليه في الدورات الامتحانية السابقة، محذرا الطلبة من الاعتماد على الملخصات التجارية الموجودة في الأسواق كونها قد تربك الطالب وتعيق اتصاله بالمنهاج الدراسي.


وأوضح أن الورقة الامتحانية في بعض المباحث ستقتصر على الأسئلة الموضوعية، باستثناء مباحث اللغتين العربية والإنجليزية والرياضيات التي ستجمع بين الأسئلة المقالية والموضوعية معا.  وأشار إلى أن أسئلة الامتحانات ستكون من الكتاب المدرسي، شاملة للوحدات كافة، لافتا إلى أن الأسئلة متنوعة وموزعة بين سهلة ومتوسطة وقدرات عقلية عليا. وأكد أن ورقة الامتحانية معدة وفق جدول المواصفات، بحيث تكون هناك نسبة 40 % سهلة،
و40 % متوسطة، و%20  للقدرات العقلية العليا.


وقال العمري إن عدد الطلبة المشتركين في امتحان "التوجيهي" للعام الحالي من الفروع الأكاديمية والمهنية بلغ 187725 طالبا وطالبة، منهم 131536 طالبا نظاميا و56189 من طلبة الدراسة الخاصة. 


وتابع أن المشتركين توزعوا على سائر الفروع الأكاديمية والمهنية، بواقع 54474 طالبا وطالبة من النظاميين، و22655 من طلبة الدراسة الخاصة في الفرع العلمي، و25134 من طلبة الدراسة الخاصة في الفرع الأدبي، كما بلغ عدد المتقدمين للامتحان من الطلبة النظاميين في الفرع الشرعي 44، و139 للدراسة الخاصة.


وبين أن 5446 مشتركا من الطلبة النظاميين سيتقدمون للامتحان العام في الفرع الصناعي، و2269 من طلبة الدراسة للخاصة، فيما سيتقدم للامتحان في الفرع الزراعي، 1963 طالبا نظاميا، و2316 من طلبة الدراسة الخاصة.


كما سيتقدم 1261 طالبا وطالبة نظاميين في الفرع الفندقي والسياحي للامتحان، إضافة الى 651 من طلبة الدراسة الخاصة، إلى جانب 6653 من الطلبة النظاميين، و3025 من طلبة الدراسة الخاصة في فرع الاقتصاد المنزلي.


وأوضح أن الامتحان العام سيجرى في 756 مدرسة في مديريات التربية والتعليم؛ تشتمل على 1824 قاعة امتحانية، فيما سيتقدم 106 مشتركين في مراكز الإصلاح والتأهيل ومراكز الأحداث، موزعين على 14 قاعة، كما سيتقدم 611 مشتركا ومشتركة من الطلبة ذوي الإعاقة: الصم 154، الكفيفون 93، ذوو الإعاقة الحركية 152، و74 شلل دماغي، و138 ضعاف البصر، و23 في مركز الحسين للسرطان. وبين أن الوزارة ماضية في تطبيق قرارها السابق المتعلق بالسماح للطلبة للمشتركين في الامتحان باستخدام الآلة الحاسبة التي ستوفرها ليتم استخدامها في المباحث التي تتطلب ذلك. 


وجدد تأكيده على أن ما جرى في الامتحان العام بدورته الماضية من قرارات وتعليمات، ستنطبق على هذه الدورة أيضا، لافتا إلى أن جميع المشتركين سيتقدمون على كتب الطلبة النظاميين للعام الدراسي الحالي 2024/2023 (جيل 2006).

 

اقرأ المزيد : 

هل توجه "التربية" بإلزامية الحصول على دبلوم تعليم يطور مهنة المعلم ويحسن مخرجاتها؟