خوري تشارك في حلقة بحثية حول الشرق الأوسط القديم ومتاحف القرن 21

 

ac22465c 788a 42c5 8093 fc17ba223e08

اضافة اعلان

 

شاركت عميدة كلية الآثار والأنثروبولوجيا الدكتورة لمياء خوري، في حلقة بحثية حول الشرق الأوسط القديم ومتاحف القرن الحادي والعشرين، نظمها متحف سنسناتي في ولاية أوهايو الأمريكية.

وقدمت خوري محاضرة علمية تتعلق بفن النحت النبطي بالمقارنة مع فن النحت عند الحضارات المعاصرة له، بمناسبة افتتاح قسم في المتحف لعرض منحوتات معبد خربة التنور النبطي بطريقة حديثة.

وقالت إن الحفريات الأثرية في موقع التنور أجريت في ثلاثيات القرن الماضي، وأن معظم المنحوتات التي عثر عليها في الموقع نقلت إلى متحف سنسناتي، اما القسم الباقي من مجموعة منحوتات التنور فقد عرضت حديثا في متحف الأردن في عمان.

وأشارت خوري خلال محاضرتها إلى المنحوتات النبطية، وانواعها واشكالها، وأوجه الشبه والاختلاف بينها وبين المنحوتات التابعة للحضارات الأخرى المعاصرة لها.

كما وتناولت منحوتات موقعي خربة التنور وخربة الذريح النبطيين، بالإضافة إلى منحوتات موقع البترا، و الحديث عن ميزات مدرسة فن النحت النبطي.