"عبيدات": الجامعة الأردنية استقبلت الطلبة العرب منذ عامها الأول ونرحب بزيادتهم

ef2d69a3-2-قطريين
ef2d69a3-2-قطريين
اضافة اعلان

أخبار الجامعة الأردنية (أ ج أ) هبة الكايد – أكد رئيس الجامعة الاردنية الدكتور نذير عبيدات خلال لقائه وفدا قطريا برئاسة رئيس اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني القطري سلطان بن عبد الله السويدي، أن رسالة الجامعة الأردنية غير مقصورة على خدمة الطلبة الأردنيين فحسب، بل تمتد لتخدم الدول العربية الشقيقة وكذلك العالمية.

وأضاف بأن الجامعة ومنذ عامها الأول استقبلت الطلبة العرب في تخصصات مختلفة، معبرا عن فخره بعلاقات التعاون التي تجمع الجامعة مع المؤسسات الأكاديمية القطرية.


وأشار عبيدات الى أن الأردنية ترحب بزيادة أعداد الطلبة الأجانب نظرا لحاجتها إلى رفع ترتيبها على مستوى العالم في بعض التصنيفات التي تشترط الوصول إلى نسبة معينة لتحقيق هذا التقدم.


وأكد عبيدات خلال حديثه أن العملية التدريسية لا يجب أن تقتصر على عضو هيئة التدريس فقط؛ بل إننا بحاجة إلى إشراك القطاع الخاص في تلك العملية بحكم ما يملكه من الخبرة في ميدان العمل، وهو الأمر الذي سيحقق النتائج المأمولة لتلك المخرجات، سيما وأن هناك تحديات جديدة في التعليم تستدعي إعادة النظر بطرق التدريس وخطط البرامج الأكاديمية كافة.


من جهته، أشاد رئيس الوفد القطري بالعلاقات الأردنية القطرية، مؤكدا أن خريج "الأردنية" له الأولوية في كثير من مجالات العمل والتعيين على اختلاف تخصصه لعراقة الجامعة ومكانتها العالمية، لافتا إلى أهمية تفعيل سبل التعاون في مجال القانون الدولي الإنساني، وتفعيل ثقافته من خلال عمل أبحاث متخصصة في هذا الموضوع، وكذلك تبادل أصحاب الخبرات والكفاءات القادرة على نشر مضمونه وكل ما يتعلق به.


من جهته، تحدث رئيس اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني الأردني الفريق المتقاعد مأمون الخصاونة عن بعض أعمال اللجنة، ومحاورها الثلاثة المتمثلة بالاستشارات القانونية والمواءمة التشريعية بين التشريعات الأردنية والدولية، والأنشطة والفعاليات المختصة بنشر قواعد القانون على المستوى الوطني، منوها للتحديات التي تواجه نشر القانون وتطبيق قواعده محليا وإقليميا ودوليا، ومعبرا عن أمله بإيجاد حلول للحد من تلك التحديات من خلال هذا التعاون مع اللجنة القطرية والجامعة الأردنية.


عميد كلية الحقوق الدكتور كمال العلاوين، أكد أن هذه الزيارة تعد ترجمة لرؤية قائدي البلدين الثاقبة في تعميق العلاقات بين الجانبين في كافة المجالات وليس في الجانب التعليمي وحسب، مُرحّبًا بضرورة دمج الخبرتين القطرية والأردنية من أجل تطوير بعض البرامج المتعلقة بالقانون الدولي الإنساني وبعض البرامج الأخرى في مختلف المراحل الدراسية.


وأشار العلاوين إلى أن باب التعاون في أي مجال مع الكلية مفتوح للنقاش دائما، وهي على أتم الاستعداد لتطبيق رسالة الجامعة في خدمة العملية التعليمية، لافتا إلى أن البرامج الدولية في الجامعة موجودة بالدرجة الأولى من أجل إثراء المعرفة لدى الطلبة وصقل مهاراتهم وخبراتهم.


وحضر اللقاء كل من رئيس اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني الأردني الفريق المتقاعد مأمون الخصاونة، وعميد كلية الحقوق الدكتور كمال العلاوين، وأستاذ القانون العام في الكلية الدكتور عمر العكور، ومدير وحدة البرنامج الدولي والخريجين والتسويق الدكتور زيد عبيدات.

وعقب لقاء الرئيس، زار الوفد كلية الحقوق وقدم خلالها العميد نبذة عن الكلية وبرامجها وأنشطتها المنهجية واللامنهجية، وعُرضَ فيديو توضيحي لمراحل الدراسة في الكلية، كما تحدثت فيها أستاذ القانون العام الدكتورة ميساء بيضون عن أهمية القانون الدولي الإنساني باعتباره متطلبًا اختياريًّا في الكلية، وعن ضرورة أن يصبح متطلبا إجباريا فيها نظرا لأهمية تعزيز المبادئ والقيم والقواعد التي يقوم عليها هذا القانون لدى الطلبة جميعا.


هذا والتقى الوفد القطري عقب ذلك ببعض الطلبة القطريين الدارسين في الجامعة، واستمعوا لهم، واطمأنوا على أحوالهم، مؤكدين لهم أن الأردن سيحرص عليهم مثل أبنائه.


كما واستمع رئيس الجامعة إلى الطلبة القطريين الدارسين في الجامعة لدى لقاء جمعه بهم، مؤكدا لهم بأن باب مكتبه مفتوح لهم في أي وقت ليس فقط للحديث بما يُعنى بدراستهم أو شؤونهم الأكاديمية، بل لكل احتياجاتهم في مختلف تفاصيل حياتهم في الأردن، بلدهم الثاني.