وفد من جامعة جدارا يزور بلدية غرب إربد لتهنئة الرئيس الجديد بفوزه بالانتخابات البلدية

28e9f83f-235269_1649416067
28e9f83f-235269_1649416067
Photo Photo Photo Photo Photo Photo Photo Photo Photo Photo Photo Photo Photo Photo Photo
اضافة اعلان

وفد من جامعة جدارا يزور بلدية غرب إربد لتهنئة الرئيس الجديد بفوزه بالانتخابات البلدية زار وفد من جامعة جدارا بلدية غرب إربد لتهنئة الرئيس الجديد بفوزه في الانتخابات البلدية، وضم الوفد رئيس هيئة المديرين عطوفة الدكتور شكري المراشدة، ورئيس الجامعة معالي الأستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات، ونواب الرئيس الأستاذ الدكتور محمد الطعامنة، والأستاذ الدكتور حابس حتاملة، حيث كان في استقبالهم عطوفة الشيخ جمال البطاينة رئيس بلدية غرب إربد، وبارك الوفد الزائر للبطاينة فوزه عن استحقاق وجدارة في الانتخابات البلدية، مؤكدين على أن المرحلة المقبلة ستكون مرحلة بناء وتعمير وتطوير، مشيدين بالخبرات الكبيرة والواسعة التي يتمتع بها الرئيس المنتخب، والتي ستحدث نقلة نوعية في البنية التحتية لمنطقة غرب إربد وذلك من خلال البرامج والمشاريع التنموية التي طرحها الرئيس الجديد فور تسلمه منصبه الجديد للإصلاح والتطوير، آملين أن تكون المرحلة القادمة مرحلة بناء وتعمير، مؤكدين على أهمية الشراكة الحقيقة بين الجامعة وبلدية غرب إربد في شتى المجالات، متمنين له كل التوفيق والازدهار ومكافحة الفساد في ظل قيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه. وأكد المراشدة خلال اللقاء على استعداد الجامعة للاستثمار في منطقة غرب إربد من خلال فتح فرع للجامعة فيها وكذلك فتح فرع للمدارس الأمريكية للشرق الأوسط، للمساهمة في تشغيل عدد كبير من الأيدي العاملة في تلك المناطق، وتسهل على أبناء تلك المناطق الدراسة في مكان سكناهم. من جانبه أبدى عبيدات استعداد الجامعة للتعاون في عدة مجالات وتوقيع اتفاقيات ثنائية من شأنها تحسين العمل لكلا الجانبين، مؤكداً أن الجامعة ستفتح ذراعيها لاستضافة أية فعاليات تنوي البلدية أقامتها في رحابها وتقديم كافة التسهيلات الممكنة لذلك. ولفت رئيس بلدية غرب إربد جمال البطاينة أن المسؤولية الملقاة على عاتقه تتطلب إعداد برنامج اصلاحي توعوي شامل ونهضوي يستهدف الارتقاء بالإنسان في روحه وعقله وجسده على حد سواء، وفي الأرض وفي البيئة، مؤكداً ضرورة الارتقاء بالبلدية بعد أن أصابها التراجع والاحباط والتي لم تستطع أن تضطلع بالدور المناط بها باعتبار انها تقدم خدمات وعلى تماس مباشر مع ما يزيد على مائة الف مواطن في منطقة جادت بكفاءاتها وذواتها وقاماتها في بناء الدولة ممن أثروا التجربة الأردنية واسهموا بشكل فاعل في بناء مؤسسات الدولة، مؤكداً أن البلدية هي مؤسسة استثمارية تنموية بيئية خدمية ثقافية وأنها كذلك رافعة اجتماعية يجب أن تضطلع بدورها مطالباً بتكاتف كافة الجهود للنهوض بها وتحقيق الأهداف المرجوة وتغليب الصالح العام على الخاص، وشكر الوفد على هذه الزيارة مثمناً دور الجامعة في التعاون مع مختلف قطاعات المجتمع..