الحمد الله يلتقي ثيوفيلوس الثالث

رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله
رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله

رام الله- التقى رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله غبطة بطريرك المدينة المقدسة وسائر اعمال فلسطين والاردن البطريرك ثيوفيلوس الثالث والوفد المرافق له في مقر رئاسة الوزراء الفلسطينية في مدينة رام الله.

اضافة اعلان

وتم بحث سبل تثبيت الوجود الوطني المسيحي في فلسطين والتحديات التي تواجه ابناء القدس مسيحيين ومسلمين والتطورات الاخيرة في بعض السياسات الإسرائيلية.

ونقل الحمد الله تحيات الرئيس محمود عباس ودعمه الكامل لغبطة البطريرك وللجهود التي تبذلها البطريركية في الآونة الاخيرة، وأثنى دولته باسمه وباسم الرئيس عباس على الجهود والخطوات القانونية والسياسية التي تنتهجها البطريركية بالتعاون مع كافة الكنائس من أجل إلغاء مشروع القانون الاسرائيلي المقترح والذي يقضي بمصادرة أراضي الكنائس لصالح الدولة وإفشال محاولت الجمعيات الاستيطانية الاستيلاء على عقارات ميدان عمر بن الخطاب في باب الخليل، بما في ذالك العمل على إستئناف الحكم القضائي الجائر الذي صدر لصالح المستوطنين بهذا الخصوص.

واطلع الحمد الله على جولة غبطة البطريرك المقررة لعدد من دول العالم لحثها على التدخل ووضع حد للتجاوزات الإسرائيلية في القدس وارلااضي المقدسة المحتلة، وإتفق الطرفان على تنسيق الجهود في هذا الشأن من خلال اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس والتواصل والتعاون الدائم والمستمر مع المملكة الأردنية الهاشمية.

وقال الحمد الله ان الرئيس عباس قد قام بتوجيه رسائل لقادة عشر دول في العالم والى رؤساء دينيين من بينهم قداسة البابا فرنسيس لحثهم على استخدام نفوذهم من اجل ابطال الانتهاكات والاستيلاء الاسرائيلية بحق اراض واملاك كنسية مقدسية.

وأكد على أهمية الوجود المسيحي والحفاظ على العقارات مشيرا ان التآخي الاسلامي المسيحي في فلسطين قدوة يحتذى بها عالميا وأن القيادة الفلسطينية حريصة على الوجود المسيحي والمقدسات المسيحية تماما كحرصها على المقدسات الاسلامية.

وفي ذات السياق أكد غبطته استمرار واحترام البطريركية للالتزامات والتعهدات تجاه الحكومة الفلسطينية وإستعدادها للحوار البنّاء مع أبناء الرعية لكل ما فيه مصلحة ابناءها والبطريركية وكنائسها ومقدساتها.

وعبر عن شكره وامتنانه للمساهمة التي قام بها عباس لدعم مشروع ترميم القبر المقدس وكذلك رعايته لعملية ترميم كنيسة المهد.

وحضر اللقاء حنا عميرة عميرة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس المسيحية واعضاء اللجنة زياد البندك مستشار الرئيس و الوزير م. عدنان الحسيني محافظ القدس د. رولا معايعة وزيرة السياحة وحنا عيسى ورئيس بلدية بيت ساحور السابق هاني الحايك.