الصين ترحب بالمصالحة بين الفصائل الفلسطينية

الفصائل الفلسطينية توقّع اتفاق مصالحة في الجزائر
الفصائل الفلسطينية توقّع اتفاق مصالحة في الجزائر

رحبت الصين بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الفصائل الفلسطينية، مشيدة بجهود الجزائر في هذا الصدد.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، ماو نينغ، خلال مؤتمر صحفي دوري، إن بكين تدعم دائما المصالحة الداخلية لفلسطين، وتعتقد أن هذا يمكن أن يساعد في تحقيق الوحدة داخل فلسطين وتعزيز محادثات السلام بين فلسطين وإسرائيل، بحسب ما نقلته وسائل الإعلام الرسمية الصينية اليوم السبت.اضافة اعلان
وأكدت نينغ أن الصين "تدعم بقوة قضية الشعب الفلسطيني العادلة لاستعادة حقوقه الوطنية، وتعهدت بأنها ستعمل مع المجتمع الدولي على بذل جهود دؤوبة حتى يتم إنشاء دولة فلسطين المستقلة وتحقيق التعايش السلمي بين فلسطين وإسرائيل".
ووقع 14 فصيلا فلسطينيا، على "إعلان الجزائر" في دولة الجزائر، الخميس الماضي، للم الشمل وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، بمشاركة 70 سفيرا من سفراء الدول دائمة العضوية في الأمم المتحدة، والممثل المقيم الدائم للأمم المتحدة في الجزائر، رفقة ممثل الاتحاد الإفريقي.
وينص"إعلان الجزائر" على انتخاب أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني في الداخل والخارج بنظام التمثيل النسبي الكامل خلال عام من توقيع الإعلان، وتوحيد المؤسسات الفلسطينية وتفعيل آليات الأمناء العامين للفصائل لمتابعة إنهاء الانقسام، وتكريس مبدأ الشراكة السياسية بين مختلف القوى الوطنية الفلسطينية وضرورة اتخاذ الخطوات العملية لتحقيق المصالحة.
كما ينص الإعلان على إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس خلال عام من توقيعه.-(بترا)