الفصائل الفلسطينية تدعو للاستعداد لخوض معركة طويلة مع الاحتلال

نعت فصائل فلسطينية شهداء نابلس الذين ارتقوا خلال اقتحام لقوات الاحتلال الإسرائيلي للمدينة والبلدة القديمة شمال الضفة الغربية المحتلة. ودعت هذه الفصائل لضرورة الاستعداد لخوض معركة طويلة مع هذا الاحتلال، كما أشادت بالتصدي البطولي المشرف من قبل شعبنا ومقاومينا لقوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة القديمة بنابلس. واستشهد 6 مواطنين وأصيب 71 آخرون بجراح يوم الأربعاء، خلال اقتحام مفاجئ نفذته قوات الاحتلال لمدينة نابلس وبلدتها القديمة. وأعلنت وزارة الصحة عن استشهاد 6 مواطنين وإصابة 71 آخرين وصلوا لمشافي محافظة نابلس برصاص قوات الاحتلال. وقال الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة "حماس" أبو عبيدة، يوم الأربعاء، إن المقاومة في قطاع غزة تراقب جرائم الاحتلال المتصاعدة تجاه أهلنا في الضفة المحتلة. وقال أبو عبيدة في تغريدة مقتضبة، "تعقيبًا على الأحداث المتصاعدة في نابلس بالضفة الغربية المحتلة: "إن صبر المقاومة آخذ بالنفاد". الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي طارق سلمي، قال:" إن بسالة وصمود المقاومَين محمد أبو بكر وحسام سليم هي مثالٌ حيّ للتضحية والاقدام والثبات، وهي نموذج يقتدي به كل فلسطيني". وشدد سلمي على "أن شعبنا يقف صفاً واحدا خلف المقاومة ولن يتخلى عن نهج الجهاد مهما بلغت التضحيات". ونعت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين شهداء نابلس، ودعت إلى ضرورة الاستعداد لخوض معركةٍ طويلة مع الاحتلال. وقالت الجبهة في بيان لها "هذا التصدي المشرّف من قبل مقاومي شعبنا هو الرد الطبيعي على العدوان المفتوح على شعبنا". وأكَّدت "الشعبيّة" على أنّ استمرار التصعيد الإسرائيلي في الضفة المحتلة هو استمرار في نهج الإرهاب والعدوان التي ستحرق لهيبه الاحتلال ومخططاته العدوانية وستزيد مقاومة وإصرار شعبنا اشتعالاً. وزفّت كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة فتح في بيان صحفي "شهيدها المقاوم مصعب منير عويص (26 عاماً) وشهداء شعبنا في نابلس". وقالت شهداء الأقصى " دماء الشهداء ستبقى سراجاً منيراً للمجاهدين والمقاومين نحو درب العزة درب المقاومة، ودرب تحرير الأرض والمقدسات، وكتائبنا ستمضي قدماً في نهج المقاومة حتى تحرير كامل فلسطين المحتلة". ودعت لجان المقاومة في فلسطين، لأن تكون هذه الدماء الطاهرة دافعا قويا ووقودا للتصدي لجرائم جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين المنفلتين الذين يستهدفون أرضنا وشعبنا ومقدساتنا. حركة المقاومة الشعبية وجناحها العسكري كتائب الناصر صلاح الدين، أكدت على أن استمرار جرائم العدو بحق أبناء شعبنا بالضفة والقدس وكل شبر على أرض فلسطين والذي كان آخرها اليوم في نابلس جبل النار وارتقاء عدد من الشهداء الأبطال هو عمل إرهابي منظم يفضح مدى الحقد والعدوان بحق شعبنا الفلسطيني المرابط. وشددت حركة المقاومة على أن تصاعد العمليات والمقاومة هو السد والسبيل الوحيد للجم الاحتلال. وقال المتحدث باسم كتائب المجاهدين "أبو بلال": "إن العدو الإسرائيلي لن يُفلت بجريمته التي ارتكبها في نابلس، وعليه تحمل تداعيات جرائمه المتلاحقة ضد شعبنا ومقاومينا في الضفة المحتلة".اضافة اعلان