بحاح: أصبحنا على مشارف صنعاء

صنعاء - قال خالد بحاج، نائب الرئيس اليمني رئيس مجلس الوزراء، إنه وافق على منصب رئيس الحكومة العام 2014 في محاولة لإعادة الاستقرار للبلاد، مشيراً إلى أن دول التحالف العربي ستساهم في إعادة اليمن إلى وضعه الطبيعي.اضافة اعلان
تصريحات بحاح وردت خلال جلسة خاصة تحت عنوان "تحدي الحكومات في تحقيق التنمية"، ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات، والتي أدارها الإعلامي تركي الدخيل، المدير العام لقناة "العربية".
وأشار بحاح إلى أن المناطق التي يوجد فيها ميليشيات المخلوع صالح والحوثي لا يستهدفها الإرهاب.
وقال: "سنستمر بالعمليات السياسية بالإضافة للعمليات العسكرية، حرصاً على إنجاح الأولى"، مضيفاً: "نسيطر على أكثر من 80 % من الأراضي اليمنية، وأصبحنا على مشارف صنعاء".
وأشار نائب الرئيس اليمني إلى أن الوضع في اليمن صعب للغاية، و"لكننا نعمل على استراتيجية جديدة للخروج من أزمة البلاد.. ولدينا رؤية لإعادة الإعمار وإعادة اليمن إلى وضعه الطبيعي".
وأضاف "إخواننا في الخليج قدموا لنا كثيراً من الدعم"، مشيراً إلى أنه عندما بدأ التغير في اليمن العام 2011 "طلبنا الدعم الدولي من الأمم المتحدة ومجلس التعاون الخليجي.
إلى ذلك، تواصل قوات المقاومة الشعبية اليمنية والجيش الوطني، مدعومةً من تحالف دعم الشرعية، تقدمَها باتجاه العاصمة صنعاء، بعدما أحكمت سيطرتها على سلسلة جبال "نقيل الفرضة" في نهم.
وقصفت مقاتلات التحالف العربي مخازن ومواقع ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في جبل عطان في صنعاء مجددا، في ظل تحليق مستمر للطيران في أجواء العاصمة وقصف متقطع لمواقع وتجمعات الميليشيات في محيط المدينة.
وقصفت طائرات التحالف أيضا مواقع الميليشيات في مديرية نهم، حيث أكد مصدر من المقاومة اقتحام الجيش الوطني المسنود بالمقاومة الشعبية لأعلى قمة في فرضة نهم والمسماة بـ"المحول" لتكتمل السيطرة على المنطقة وتتجه قوات الشرعية نحو المديريات المتاخمة للعاصمة صنعاء.
في الوقت ذاته قصفت طائرات التحالف تحركات للميليشيات في مديريات حيدان وسحار وساقين في محافظة صعدة.
وفي الضالع، اعترضت قوات المقاومة الشعبية والجيش الوطني رتلا عسكريا محملا بتعزيزات كانت في طريقها إلى الميليشيات التي تتحصن في جبل كنة في مريس شمال المحافظة، حيث أسفرت العملية عن تدمير العربات وسقوط قتلى وجرحى من الميليشيات.
أما في محافظة الحديدة الساحلية فقد استهدفت بوارج بحرية حربية تابعة لقوات التحالف زوارق تهريب أسلحة تابعة للميليشيات كانت راسية في ميناء الحديدة.
وفي تعز أكد مصدر في الجيش الوطني استعادة السيطرة على عدد من المواقع التي تمركزت فيها الميليشيات في مديرية المسراخ.
وفي محافظة الجوف، أكد مصدر في المقاومة الشعبية سيطرتها على معسكر الخنجر الاستراتيجي في مديرية خب والشعف والذي كانت الميليشيات قد سيطرت عليه خلال الأشهر الماضية. - (وكالات)