آلاف العراقيين يتظاهرون للمطالبة باستقالة الرئاسات الثلاث

بغداد – ذكرت تقارير اخبارية عراقية أن الآلاف من المواطنين والناشطين تظاهروا امس في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، تأييدا للاعتصام الذي نظمه عدد من النواب داخل البرلمان.اضافة اعلان
وطالب المتظاهرون بإقالة الرئاسات الثلاثة، مؤكدين استمرارهم بالتظاهر لحين تحقيق الإصلاحات وتشكيل حكومة تكنوقراط بعيدا عن المحاصصة السياسية.
وتشهد بغداد ومحافظات أخرى أسبوعيا تظاهرات حاشدة احتجاجا على استشراء الفساد وتأخر تنفيذ الاصلاحات وافلات الفاسدين من كبار المسؤولين من المحاسبة.
وفي السياق ذاته أكد نائب رئيس مجلس محافظة ديالى محمد جواد الحمداني امس أن ممثلي 30 منطقة انضموا الى اعتصام البلدة وسط ب‍عقوبة احتجاجا على المحاصصة الطائفية" ودعما لموقف اعضاء مجلس النواب في تشكيل حكومة تكنوقراط تسهم في التعجيل بمكافحة الفساد وتنفيذ الاصلاحات، بحسب موقع السومرية نيوز العراقي.
ونقل المصدر ذاته عن الحمداني قوله ان "الاعتصام بات مهرجانا وطنيا وشعبيا كبيرا احتضن كل اطياف وفئات المجتمع في ديالى التي تمثل عراقا مصغرا من اجل رفض المحاصصة الطائفية والدعوة للوحدة الوطنية من اجل افشال كل المؤامرات التي يراد منها تقسيم البلاد".
وفي محافظة الديوانية بدأ العشرات الخميس اعتصاما أمام مبنى المحافظة دعما للنواب المعتصمين وللمطالبة أيضا بإنهاء المحاصصة والغاء مجالس المحافظات ومكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين. كما شهدت محافظة النجف اعتصاما مماثلا رفع نفس الشعارات التي رفعها المتظاهرون في ديالى والديوانية.
وتأتي الاحتجاجات والاعتصامات بينما تتجه الأزمة السياسية في العراق الى المزيد من التأزيم مع تصويت اعضاء مجلس النواب العراقي الخميس لصالح إقالة رئيس المجلس سليم الجبوري بسبب خلاف حول تسمية وزراء جدد اقترحهم رئيس الوزراء حيدر العبادي بين مؤيدين لوزراء تكنوقراط ومتمسكين بامتيازات الأحزاب السياسية.
وتمسك الجبوري بشرعيته وشكك في قانونية قرار اقالته بينما تم تعيين عدنان الجنابي رئيسا مؤقتا للبرلمان الذي أجل الى اليوم  جلسة التصويت على حكومة العبادي الجديدة.-(وكالات)