أبو غنيمة يؤكد حق المواطن بمعرفة كلف إنتاج المحاصيل الزراعية

نقابة المهندسين الزراعيين
نقابة المهندسين الزراعيين

محمد الكيالي

عمان - نشرت نقابة المهندسين الزراعيين، نتائج دراسة أجرتها حول التكاليف الحقيقية لإنتاج أهم المحاصيل الزراعية.
وبينت الدراسة التي أعلن عنها في ورشة عمل نظمتها النقابة أمس بمجمع النقابات المهنية، "أن كلفة انتاج 8 كيلوغرامات (صندوق) من البندورة المحمية (بيوت بلاستيكية) تصل إلى 2.47 دينار، والمكشوفة 1.33 دينار، والخيار (صندوق) 3.33 دينار، والباذنجان 3.544 دينار، والبطاطا البلدية 3.039، والمستوردة 2.959 دينار".
وقال نقيب المهندسين الزراعيين محمود ابوغنيمة إن من "يفرّط بالزراعة والمزارع يسهل عليه التفريط بالوطن"، مؤكدا حق المواطن بالحصول على المعلومة الحقيقية فيما يتعلق بكلف الإنتاج للمحاصيل الزراعية، تفاديا لوقوع الظلم على المزارع.
من جهته أكد عضو لجنة القطاع الخاص في النقابة فؤاد سلامة أن الانتاج الزراعي "هو الأكثر مخاطرة في القطاعات الاقتصادية وهو الأقل عائدا وربحا".
وبين سلامة أن الدول التي تهتم بالإنتاج الزراعي، تعمد الى توفير جميع اشكال الرعاية لهذا القطاع وتضعه في مقدمة اولوياتها، لافتا إلى ان مشكلة التسويق الزراعي ما تزال تتصدر المشهد منذ سبعينيات القرن الماضي، كما ان تسعير المحاصيل الزراعية سريعة التلف يعتمد على العرض والطلب ولا يستطيع المزارع فرض ان سعر لمنتوجاته.
وأضاف، "كلما كانت البيئة مناسبة لعمليات البيع العلني (المزاد) في أسواق الجملة كان السعر أكثر عدالة ويعكس ميزان العرض والطلب"، مشيرا إلى انه عندما ترتفع أسعار الخضار والفواكه يكون ذلك نتيجة لقلة العرض نظرا للظروف المناخية.
وأشار إلى أن العمالة تشكل نحو 40 % من تكاليف الإنتاج، "ما ألحق خسائر كبيرة بالمزارعين خلال الأعوام الخمسة الماضية، وأدت الى هجرة الكثير من المزارعين للقطاع"، موضحان ان العامل الوافد يمارس دور المزارع "إما مستأجرا أو شريكا او مستثمرا بسبب الفوضى التي سادت قطاع العمالة الزراعية".

اضافة اعلان

[email protected]