أكاديمي أميركي: روسيا ستتجه للتصعيد في حربها على أوكرانيا

تيسير النعيمات

عمان – توقع اكاديمي اميركي بارز، ان روسيا ستتجه نحو تصعيد حربها على اوكرانيا، مقابل زيادة الولايات المتحدة الاميركية وحلف الناتو، دعم الحكومة الاوكرانية بالمال والسلاح، مستبعدا في الوقت نفسه تدخلا عسكريا لاميركا وحلفائها في هذه الحرب.

اضافة اعلان


جاء ذلك في محاضرة للبروفيسور مارك روزل من جامعة جورج ميسون في الولايات المتحدة امس، عقدت في مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية بعنوان "الرئيس الأميركي والكونغرس وصلاحيات الحرب وأزمة أوكرانيا: كيف يحدد الدستور الاميركي والاتفاقيات الدولية والرأي العام الاميركي سلوك الولايات المتحدة تجاه الازمة".

وقال روزل "ان صلاحيات الرئيس الاميركي جو بايدن بشأن الحرب، ليست منفردة وعليها محددات دستورية وقانونية وانتخابية وداخلية".


وبين ان الرئيس الاميركي، ليس صاحب السلطة المطلقة في البلاد، والاعتقاد بغير ذلك ليس صحيحا، فهناك عوائق تحد من سلطته، مثل التضخم والبورصة وسوق الاسهم وانتخابات التجديد النصفي للكونغرس، وصلاحيات الكونغرس حسب الدستور، مؤكدا ألا صلاحية منفردة للرئيس بشأن اعلان الحرب.


واشار الى توجيه 41 عضوا في الكونغرس رسالة لبايدن عند اندلاع الحرب الروسية مع اوكرانيا، ذكروه فيها بدور الكونغرس في حالة الحرب وفق الدستور وقانون الكونغرس، الملزم له باستشارة واخذ موافقة الكونغرس قبل المشاركة في اي حرب.


وأكدوا في رسالتهم عدم موافقتهم على ان قرار منفرد للرئيس جهة الحرب في اوكرانيا، فضلا عن ان لهم صلاحية الموافقة على اي تمويل لأي حرب، فالدستور يقيده بشان التصرف بمفرده بشأن الحرب.


واستدرك ان هناك استثناء في هذا الجانب، كان يكون للرئيس شعبية كبيرة، ما يساعده على اتخاذ القرار حتى لو كان هناك محددات دستورية، حرصا من اعضاء الكونغرس على اصوات الناخبين، فلا يلجأون للطعن في قراراته.

إقرأ المزيد :