أم ياسر.. غارمة تروي قصة قرضها وكيف أصبحت مهددة بالسجن (فيديو)

متحدثون في حلقة ندوة لايف - تصوير: محمد مغايضة
متحدثون في حلقة ندوة لايف - تصوير: محمد مغايضة

غادة الشيخ

عمّان - الفقر والحاجة هو ما جعل أم ياسر تقع في كارثة حولتها إلى غارمة ومهددة في أي لحظة بأن تسجن.

اضافة اعلان

هذا ما جاء على لسان أم ياسر خلال حديثها في حلقة برنامج #ندوة_لايف التي بثت مساء أمس على صفحة الغد على فيسبوك، والتي تناولت قضية الغارمات، بوجود ضيوف من بينهم الغارمة أم ياسر.

وروت أم ياسر تجربتها والأسباب التي جعلت منها غارمة، أسباب بدأت بمرض زوجها الذي حال عن قدرته في العمل، وأسباب مرت بعدم قدرتها على سد ديونها لتستطيع أن تغطي مستلزمات بيتها وحاجات أطفالها الثمانية، انتهاء بالتسهيلات الكبيرة التي حلصلت عليها من واحدة من شركات الإقراض؛ تلك الشركة التي وصفتها بأنها كانت الباب الوحيد لسد ديونها دون أن تدرك أنها كانت ستكون سببا في زجها في السجن.

51 دينارا كان التزام أم ياسر الشهر لسد قرضها من تلك الشركة الذي بلغ 500 دينارا والذي وصفته ب:"500 دينار بالنسبة لي يعني 20 ألف"، التزمت في دفع 13 دفعة من أصل 15 لسد باقي القرض، وتخلفها بسبب عجزها المادي بعد أن تم تسريحها من العمل في سد باقي الدفعتين جعلها مطلوبة للتنفيذ القضائي.

وتروي أم ياسر كيف لاحقها التنفيذ القضائي، وكيف أنقذتها واحدة من الجمعيات الخيرية.

التفاصيل في الفيديو:

;feature=emb_title

[email protected]