إطلاق الاستراتيجية الوطنية للحركة التعاونية

عمان- الغد- تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، تطلق المؤسسة التعاونية الأردنية، يوم غد السبت الموافق 2021/7/3، الاستراتيجية الوطنية للحركة التعاونية الأردنية للأعوام (2021- 2025) بالتزامن مع الاحتفال الذي تقيمه بمناسبة يوم التعاون الدولي ضمن البروتوكولات الصحية المرعية وفقاً لأوامر الدفاع. وقال مدير عام المؤسسة التعاونية عبدالفتاح محمد الشلبي، إن الاحتفال بيوم التعاون الدولي الذي يأتي تنظيمه إنطلاقاً من حرص المؤسسة على ابراز العمل التعاوني في الأردن كأحد روافد التنمية المستدامة الشاملة يتزامن مع إطلاق الاستراتيجية الوطنية للحركة التعاونية التي أعدتها المؤسسة بالتعاون مع منظمة العمل الدولية (مشروع آفاق)، وبتمويلٍ من الحكومة الهولندية. وأضاف الشلبي أن الاستراتيجية تحرص على تشجيع المجتمع المحلي على إنشاء الجمعيات التعاونية في مجالات متعددة على أسس المشاركة والمسؤولية الذاتية ومبدأ التكافل؛ لتحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية للمجتمع، وللمساهمة في حل مشكلتي الفقر والبطالة. وأوضح أن إعداد الاستراتيجية جاء كضرورة ملحة للتعافي الاقتصادي من تداعيات جائحة كورونا التي ألمت بكافة القطاعات، مضيفاً أن المؤسسة التعاونية ومن خلال الاستراتيجية شخصت مكامن القوة والضعف التي اعترت مسار الحركة التعاونية، إضافة الى التهديدات التي واجهتها والفرص المتاحة لها. وبيّن الشلبي أن الاستراتيجية تتبنى توجهاً جديداً عبر الحث على استحداث تعاونياتٍ في مجالات الطاقة المتجددة، والخدمة المشتركة، والمقاولات العمالية، وأصحاب المصلحة المتعددين وغيرها؛ لمواكبة التطورات التي يشهدها قطاع التعاون على مستوى العالم، مع التركيز على فئات الشباب والمرأة والعمالة في الاقتصاد غير المنظم، كونها من بين الفئات المستهدفة لإنشاء مثل هذه التعاونيات. وأضاف أن المؤسسة التعاونية ستعمل مع كافة شركاء التنمية على دعم الجمعيات والاتحادات التعاونية؛ بهدف الارتقاء بأدائها وتعزيز حضورها في المجتمع، كون الغاية من نشأتها خدمة أعضائها بالدرجة الأولى. وتهدف الاستراتيجية إلى تنظيم الحركة التعاونية والنهوض بها من خلال توفير بيئة مواتية للتعاونيات وبما يضمن تحديث التشريعات الناظمة للعمل التعاوني، إضافة إلى إنشاء تعاونيات مستقلة معتمدة على الذات ومبنية على مبادئ التعاون وقيمه العالمية، وتخدم الأعضاء، وكذلك توفير البنية التحتية لتوفير خدمة فعالة للتعاونيات. وأشار الشلبي إلى أن المؤسسة التعاونية وانسجاماً مع مخرجات الاستراتيجية، ستقوم بإنشاء معهد التنمية التعاوني، لرفع الوعي العام بأهمية التعاونيات وتنظيم ورش التدريب واعداد المسوحات والدراسات الاستشارية، إلى جانب توفير نافذة تمويلية من خلال تأسيس صندوق التنمية التعاوني لتقديم المنح والقروض للتعاونيات، وانشاء مديرية مراقبة الحسابات التعاونية. وتجدر الإشارة إلى أن مجلس الوزراء قد أقر الاستراتيجية الوطنية للحركة التعاونية الأردنية للأعوام (2021 – 2025)، التي أعدتها المؤسسة التعاونية الأردنية بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، وبتمويلٍ من الحكومة الهولندية.اضافة اعلان