إطلاق مشروع نوادي البحث عن العمل لتنمية مهارات الشباب للحصول على الوظيفة

جانب من مشروع نوادي البحث عن العمل (من المصدر)
جانب من مشروع نوادي البحث عن العمل (من المصدر)

عمان-الغد-أطلقت وزارة الشباب بالشراكة مع منظمة العمل الدولية ILO ومنظمة الامم المتحدة للطفولةUNICEF ، مشروع " اسعَ- أندية البحث عن العمل" الذي ينفذه مركز تطوير الأعمال-BDC ضمن شراكة آفاق الدولية والممول من حكومة هولندا، تحت شعار "الفرص لا تأتي وحدها".اضافة اعلان
ويهدف مشروع أندية البحث عن عمل إلى تفعيل وإشراك الشباب المشاركين في أنشطة مكثفة لمدة أسبوعين ضمن منهجية "نوادي البحث عن عمل" والتي تم تطويرها من خلال منظمة العمل الدولية والتي من شأنها تنمية مهارات الشباب في كيفية البحث والوصول إلى الفرص الوظيفية التي تتناسب وطموحات الشباب وتطلعاتهم.
واستهلت فعاليات المشروع في إقامة الدورة التدريبية الأولى لإعداد ميسري أندية البحث عن العمل في مديريات الشباب في إقليم الجنوب لتتواصل فيما بعد في إقليمي الشمال والوسط بالإضافة لمخيمي اللجوء السوري "الأزرق والزعتري" لتأهيل 60 ميسرا للمشروع من العاملين في مديريات الشباب وصولا إلى تمكين 300 شاب وشابة ضمن الفئة العمرية 18-29 عاما من الحصول على فرص عمل.
وقال وزير الشباب محمد النابلسي: "إن تمكين الشباب وبناء قدراتهم بما يتواءم مع متطلبات سوق العمل أولوية لدى الوزارة تنبثق من محور "الشباب والتمكين الاقتصادي" أحد أبرز المحاور الرئيسية في الاستراتيجية الوطنية للشباب.
مثمنا الشراكة مع منظمة العمل الدولية ILO ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة UNICEF ومركز تطوير الأعمال BDC- في تنفيذ هذا المشروع الذي يمكن الشباب من دراسة سوق العمل ومتطلباته وتطوير أساليب البحث عن فرص العمل المناسبة.
من جانبه، قال مدير عام مركز تطوير الأعمال غالب حجازي: " فخورون بهذا التعاون مع منظمة العمل الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة لتنفيذ هذا المشروع، حيث أن هذه النوادي ستساعد الشباب في الوصول إلى فرص التشغيل والتشغيل الذاتي، فيما ستخدم الشراكة والتعاون مع وزارة الشباب تحقيق الاستدامة في تقديم الخدمة للشباب وتمكينهم من الوصول إلى فرص عمل لائقة تلبي طموحاتهم، حيث يقع هذا العمل ضمن منهجية مركز تطوير الأعمال- BDC ومنذ عام 2004 على مساعدة الشباب وتمكينهم في التشغيل والتشغيل الذاتي".
وبينت منسقة مكتب منظمة العمل الدولية/ الأردن ومنسقة البرنامج القطري للعمل اللائق في الأردن فريدا خان "أن دعم الشباب الأردنيين واللاجئين السوريين من النساء والرجال لتحقيق إمكاناتهم الكاملة وتسهيل حصولهم على عمل لائق أمر محوري ضمن أولويات منظمة العمل الدولية في البلاد، وهو أمر نركز عليه بشكل خاص في إطار شراكة آفاق. وأضافت، إن منهجية نوادي البحث عن عمل لا تعزز التبادلات بين الشباب الباحثين عن عمل فقط، بل تسمح أيضا للشباب بصقل قدراتهم في البحث عن الوظائف، بما يتناسب مع مؤهلاتهم وقدراتهم ورغباتهم وما يتطلب سوق العمل.