اختبار قوي لـ"النشميات" أمام المكسيك وإسبانيا تلاقي نيوزلندا

المنتخب المكسيكي لكرة القدم - (الغد)
المنتخب المكسيكي لكرة القدم - (الغد)

عاطف البزور

عمان- يقف منتخب "النشميات" لكرة القدم عند الساعة السابعة من مساء اليوم، أمام فرصته الاخيرة في نهائيات كأس العالم للسيدات تحت 17 عاما، عندما يواجه نظيره المكسيكي على ستاد الحسن بإربد لحساب المجموعة الأولى من البطولة.اضافة اعلان
ويدرك المنتخب بأن حصد النقاط الثلاث من موقعة اليوم بمثابة طوق النجاة للابقاء على حظوظ التأهل إلى الدور الثاني، بعد ان خسر أولى مبارياته في البطولة أمام اسبانيا 6-0، الامر الذي يؤكد ضرورة الظهور بشكل مغاير سعيا لانعاش آمال المرور للدور ربع النهائي، في حين لن تكون المهمة سهلة خاصة وان المنتخب المكسيكي يعد أحد الفرق المرشحة للمنافسة على اللقب، وهو الذي ظهر قويا مرعبا في مباراته الأولى أمام المنتخب النيوزلندي وهزمه بخماسية نظيفة، ويسعى لتحقيق انتصار جديد ينقله للدور الثاني بعيدا عن نتيجة مباراته الاخيرة أمام المنتخب الاسباني.
وكان المنتخب اجرى أمس تدريبا خفيفا اشتمل على تطبيق بعض الخطط الفنية قبيل الموقعة المنتظرة، في حين حاول الجهاز الفني اخراج اللاعبات من اجواء الخسارة الكبيرة أمام إسبانيا وأكد أهمية التركيز على مباراة المكسيك للمضي قدما نحو الهدف المنشود.
وفي المباراة الثانية التي ستقام عند الساعة الرابعة على ذات الملعب لحساب نفس المجموعة، سيكون وصيف بطل أوروبا المنتخب الاسباني ونجمته المتألقة لورينا نافارو مرشحا فوق العادة لتخطي المنتخب النيوزلندي ونيل بطاقة العبور الأولى للدور الثاني.
المجموعة الثانية
يتنافس المنتخبان الالماني والكندي لتحديد صاحب البطاقة الأولى ومتصدر المجموعة الثانية من الدور الأول، عندما يلتقيان عند الساعة السابعة مساء على ستاد عمان، حيث حقق الفريقان الفوز في الجولة الأولى... الالماني تغلب على المنتخب الفنزويلي 2-1 والكندي حقق فوزا مثيرا على المنتخب الكامروني 3-2.
وظهرت خلال منافسات الجولة الأولى جاهزية المنتخبين اللذين يتمتعان بمهارة وعقلية تأهلهما للمنافسة على اللقب.
ويتقاسم منتخبا المانيا وكندا صدارة المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط لكل منهما، بيد أن كندا تحتل المركز الأول في الترتيب بفضل تفوقها في حصيلة الأهداف المسجلة.
وفي المباراة الثانية التي تقام عل ذات الملعب عند الساعة الرابعة يلتقي المنتخبان الكاميروني والفنزويلي وكلاهما يسعى للفوز وافتتاح رصيده في بنك النقاط والخفاظ على حظوظه بالتأهل.
الأردن * المكسيك
يسعى الجهاز الفني للمنتخب لضبط إيقاع اللعب في منطقة العمليات مبكرا، خصوصا ان المنتخب المكسيكي قوة لا يستهان بها، ومن المتوقع ان تتولى تسنيم ابوالرب وجيدا النبر مهمة طبخ الألعاب في منطقة العمليات مع إسناد من نور ابوكشك وروزيهان فريج وجنى ابوغوش، حيث تتقدم الأخيرتان خلف سارة ابوصبح في المقدمة في حال امتلاك الكرة، فيما تتكلف لونا سحلول والعنود غازي وفرح الزبن ونور زرقش بحماية العمق الدفاعي والاطراف امام مرمى البستنجي ومراقبة مهاجمتي المنتخب المكسيكي هرنانديز وجاكولين.
في المقابل فإن المنتخب المكسيكي قوي في كافة خطوطه، انطلاقا من الخط الخلفي بتواجد ميريام وستو اشيف وانرحيو كمبرلي ولوبيز جيمينا أمام الحارسة اجوري ميريام، فيما تتولى كازرس دايانا ودياكادو الكسا مهمة قيادة الالعاب من وسط الميدان، ما سيتيح المجال أمام اسبونيا انيل وديلقاد لوسيا للتقدم خلف المهاجمتين هرنانديز وجاكولين، ويملك مدرب المكسيك العديد من الأوراق البديلة المؤثرة.
التشكيلتان المتوقعتان
الأردن: رند البستنجي، لونا سحلول، العنود غازي، نور زوقش، جيدا النبر، فرح الزبن، تسنيم ابو الرب، نور أبو كشك، اوزبهان فريج، جنا ابو غوش، سارة ابو صباح.
المكسيك: اجوري ميريام، سوتو اشيف، انرجيو كمبرلي، لوبيز جيمينا، كازرس دايانا، ديلكادو الكسيا، اسبونسا دانيل، هرناندز مونسرات، اوفلي جاكولين، ديلقادو لوسيا.
اسبانيا * نيوزلندا
قدم المنتخب الاسباني مباراة قوية أمام منتخبنا في الجولة الأولى، وتمكن من اصطياد مرمى المنتخب بنصف دستة من الاهداف عبر اداء هجومي مميز، فيما لم يظهر المنتخب النيوزلندي بصورة قوية وخسر أمام المكسيك بالخمسة، من هنا تبدو المواجهة صريحة في خطف نقاط المباراة وبطاقة التأهل الأولى عن المجموعة من قبل اسبانيا وانتظار نتائج الجولة المقبلة، خصوصا وان اسبانيا تسعى للصدارة وليس فقط للمنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة.
في الجانب الفني فإن المنتخب الاسباني يعتمد على العديد من الاوراق الرابحة وخاصة النجمة المتألقة لورينا نافارو صاحبة الخماسية بالمرمى الأردني وبيتا وسيلفا افيلا ولورينا ولايا لوبيز .
على الجانب الآخر فإن المنتخب النيوزلندي يسعى لتجاوز آثار نتيجة المباراة السابقة، وتحقيق نتيجة ايجابية في مباراة اليوم على الرغم من صعوبة المهمة يعتمد بشكل كبير على قدرات نيكول وبلاك هينا وتوهراجو سام وجال غريس وهاند جاكي.
التشكيلتان المتوقعتان
المنتخب الإسباني: نوبيليا راموس، اوتا باتلي، بيرنا بوخاداس، لايا لوبيز، سيلفا افيلا، لورينا نافارو، باولا فرناندز، كانديلا اندوحار، لوسيا ماريا، ماؤيا بلانكو،ايفا جارسيا.
منتخب نيوزلندا: ليات انا، بونجي كلوديا، توليلا الي، ليك ربيكا، فوستر ميشالا، ميتام نيكول، بلاك هينا، ستينزمز ماليا، توهراجو سام، جال غريس، هاند جاكي.
المانيا * كندا
ستكون المباراة صعبة على المنتخبين لذلك فإن أي منهما لن يغامر كثيرا، لأن اي مغامرة غير مدروسة قد تكلف الفريق الثمن غاليا.
فنيا تميل الكفة لصالح المنتخب الالماني الذي سيحاول حسم النتيجة مبكرا وعدم افساح المجال امام الكندي لقلب حساباته، وهو يمتلك اوراقا رابحة في كافة خطوط اللعب سيما في طرفي الملعب بتقدم سراي وكارولين للعب الكرات العرضية والتي تجد المتابعة من فنيسيا وجوليا وصوفيا.
وفي المقابل فإن المنتخب الكندي ربما يلجأ الى سلاح الهجمات المرتدة، بعد تمتين منطقته الخلفية، وهو يمتلك لاعبات يتمتعن بالياقة والسرعة والمهارة مثل سارة وانيسا وجوردين واشلي وهانا.
التشكيلتان المتوقعتان
المانيا: ليون، ساراي، كارولين، صوفيا، تانجي، جانيا، سدني، ميرينا، كلارا، ليزا، وسكوبيل ليز.
كندا: آيما، جوليا، دياني، آشلي، سارة، جورين، هانا، آنيسا، فلورنسي ، مانيسا، وكايلا.
الكاميرون * فنزويلا
اللقاء يكتسب أهمية واضحة لدى كلا المنتخبين ضمن سعيهما للتعويض، خاصة وان كلا الفريقين في وضع صعب وبحاجة ماسة لنقاط المباراة، ويعتمد المنتخب الكاميروني على روز وسولين وانجي ومويسا في ادارة عملياته وتحضير الكرات النموذجية صوب المهاجمتين الكساندرا وميشيل.
اما المنتخب الفنزويلي هو الاخر يسعى للفوز الامر يتطلب من لاعباته التفاني من اجل تحقيقه، وهو ما يشكل لهم دفعة معنوية في المباراة المقبلة وتشكل فلدسمار ودايانا وماريا وانيسكا مصدر الثقل والخطرة على مرمى الخصم وان كان الفريق سيفتقد لقدرات نجمته ساندرا التي خرجت بالانذار الثاني امام المانيا الا انه مؤهل للعب دور مهم بمباراة اليوم.

التشكيلتان المتوقعتان
فنزويلا: فيرنيكا، هيلاري، فلدسمار، أوليمار، دايانا، دينا، يوربلس، هيامار، ماريا، ونيكول، ايزيس.
الكاميرون: كارول، دولورس، كلوديا، آني، فيفيان، أليس، سولين، روز، لودي، مويسا، وميشيل.